Fr

أخنوش يلتزم أمام البرلمان بتعزيز خدمة الصحة العمومية

أخنوش يلتزم أمام البرلمان بتعزيز خدمة الصحة العمومية
تقدم السيد عزيز أخنوش رئيس الحكومة خلال عرضه للبرنامج الحكومي على أنظار مجلسي النواب والمستشارين اليوم، بأهم المشاريع التي تهم القطاع الصحي، حيث أكد على استكمال التدابير الاجتماعية غير المسبوقة باستثمارات مهمة في القطاعات الاستراتيجية للصحة. وشدد على تعميم الحماية الاجتماعية تأهيلا حقيقيا للنظام الصحي الوطني، الذي يعتبر الركيزة الثالثة للدولة الاجتماعية للاستجابة لانتظارات المواطنات والمواطنين في قطاع الصحة. وأشار عزيز أخنوش إلى أن تعميم الحماية الاجتماعية سيولد زيادة في الطلب على الرعاية الصحية، كما حرص في عرضه الحكومي على أن الدولة ستولي أهمية خاصة لرفع العديد من التحديات في المجال الصحي، ابتداء بتأهيل المستشفى العمومي. ولهذه الغاية، وأكد عزيز أخنوش على أن الحكومة ستلتزم بتعزيز خدمة الصحة العمومية، من خلال تنفيذ خطة طموحة تروم تلبية الحاجة الماسة على المدى القريب، مع توفير الوسائل الكفيلة بتطوير العرض الصحي على المدى البعيد. فضلا عن تعزيز ميزانية قطاع الصحة خلال الولاية الحكومية، وتشمل العناصر الأساسية لإصلاح منظومة الصحة رفعَ عدد العاملين في الرعاية الصحية ومراجعة وضعيتهم وفقا لكفاءاتهم وتضحياتهم من أجل تغطية أفضل للتراب الوطني وتلبية حاجيات المرضى على وجه أمثل، وتعميم طب الأسْرة على نحو تدريجي، وتعزيز المراكز الصحية الأولية، وإحداث شبكات مستشفيات جهوية”. وتحدث رئيس الحكومة عن إحداث بطاقة صحية ذكية للحد من الإنفاق المباشر للمرضى على الخدمات الصحية، ومراجعة السياسة الدوائية، ومنح تحفيزات لمهنيي قطاع الصحة للحد من ظاهرة سوء التوزيع المجالي لمهنيي الصحة، وتعزيز السياسة الوقائية، كلها إجراءات من شأنها إعادة ثقة المواطن في المستشفى العمومي.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا