Fr

أسباب تورم الأصابع خلال فصل الشتاء وطرق العلاج منها

أسباب تورم الأصابع خلال فصل الشتاء وطرق العلاج منها
الكثير من الناس يحبون الشتاء ويتغنون بجمال لياليه ومدى التمشي تحت أمطاره، إلا أن الحكاية تختلف بالنسبة لمن يعانون من انتفاخ وتورم الأصابع الذي يرتبط ظهوره بحلول هذا الفصل. فما أن يعلن الشتاء عن مجيئه تبدأ الأصابع بالتورم والاحمرار مسببة حكة مفرطة قد تؤدي إلى تقرحها ما يجعل فصل الشتاء فصلا مزعجا بالنسبة لهذه الفئة التي تتمنى مروره بأسرع ما يكون  . وتزيد حالات الإصابة بتورم أطراف الأصابع خلال فصل الشتاء نتيجة الطقس البارد الذي يؤدي إلى حدوث التهاب مؤلم في الأوعية الدموية الصغيرة الموجودة في الجلد ،كرد فعل لدرجات الحرارة الباردة أو استجابة للتعرض المتكرر للهواء البارد وليس القارص. ويمكن أن يتسبب تورم الأصابع ، المعروف أيضا بالتثليج، في الحكة والبقع الحمراء والتورم والطفح على مستوى اليدين والقدمين. وقد يشكل هذا الالتهاب خطرا على الأشخاص المصابين بكل من مرض ريندوز و داء الذئبة باعتبارهم الأكثر تأثرا بقضمة الصقيع. ويزول تورم الأصابع تدريجيا عندما يصبح الجو دافئا إلا أنه من المحتمل معاودة الإصابة به موسميا لسنوات. لذلك يوصي الأطباء الأشخاص الذين يتعرضون للإصابة بقضمة الصقيع بحماية أنفسهم من البرد واستخدام مستحضرات الترطيب للتخفيف من أعراضه التي قد تؤدي إلى الإصابة بعدوى، والتي بدورها قد تسبب تلفا شديدا في حالة عدم علاجها إضافة إلى ممارسة الرياضة والإقلاع عن التدخين لأنه قد يكون سببا في انسداد الأوعية الدموية ناهيك عن تناول الأغذية الصحية التي تزيد من نشاط الدورة الدموية كالعدس والسمك والفواكه الجافة .

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا