Fr

أستاذ الصحة العامة فيليب أمويل يؤكد أن فصائل الدم لها دور في التعرض لكوفيد-19

أستاذ الصحة العامة فيليب أمويل يؤكد أن فصائل الدم لها دور في التعرض لكوفيد-19

كشفت الأبحاث التي أجراها   أستاذ الصحة العامة فيليب أمويل عن مستجدات جديدة حول الأشخاص الأقل عرضة للإصابة بكورونا المستجد حيث أثبت من خلال بحثه  أن فصيلة الدم  لها دور كبير في تحديد ما إذا كان خطر الإصابة بكورونا مرتفعا أو منخفضا .

وقال فيليب أمويل أن "هناك دراسات وبائية للبحث في الخصائص البيولوجية والمورفولوجية لمعرفة لمعرفة ما إذا كانت هذه العناصر مرتبطة بأشخاص لم يصابوا قط بالعدوى من بينها فصيلة الدم، مشيرا إلى أن هناك إجماعا على أن الأشخاص من ذوي الفصيلة "أو" (O) تكون مخاطر الإصابة بكوفيد لديهم أقل بنحو 20%، في حين تكون مرتفعة لدى أصحاب الفصيلة "إيه" َ(A) و"إيه بي" (AB)، كما يقول جاك لوباندو مدير الأبحاث في المعهد الوطني للصحة والبحوث الطبية بجامعة نانت.

ويشير هذا الباحث الذي جمع عشرات الدراسات المنشورة في هذا الاتجاه منذ بداية الوباء، إلى أن فصائل الدم لها دور على مستويات أخرى في التعرض لكوفيد-19، مع مقاومة أفضل بالنسبة لأصحاب الفصيلة أو لشدة المرض على وجه الخصوص.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا