Fr

أسلوب جديد لعلاج سرطان البروستات لا يستغرق سوى ساعة واحدة ولا يحتاج إلى الجراحة

أسلوب جديد لعلاج سرطان البروستات لا يستغرق سوى ساعة واحدة ولا يحتاج إلى الجراحة
أعلن  موقع صحيفة "ذا نيوزلاند هيرالد" أن جراحون   في مستشفى الكلية الجامعي بلندن، إكتشفو  أسلوباً جديداً لعلاج سرطان البروستات لا يستغرق سوى ساعة واحدة ولا يحتاج إلى التدخل الجراحي. و يعتمد هذا الأسلوب على استخدام التيار الكهربائي في تدمير الأورام التي يصعب الوصول إليها. وأطلق الجراحون على العلاج الجديد اسم NanoKnife، ويقوم على إرسال نبضات كهربائية سريعة للورم، ما يجعلها تقطع الخلايا السرطانية دون الحاجة إلى إجراء أي شق في الجلد. موقع صحيفة "ذا نيوزلاند هيرالد"، أكد أن جراحين أجروا حتى الآن ست عمليات بهذه الطريقة لمصابين بسرطان البروستات. ونقلت الصحيفة عن استشاري المسالك البولية بجامعة كاليفورنيا، البروفيسور مارك إمبرتون، قوله: "إنها طريقة جديدة لتدمير الخلايا السرطانية، وتتميز بكونها بسيطة للغاية بحيث يمكن تدريب الجراحين عليها بسرعة". وأضاف إمبرتون: "العلاج مذهل ويمكننا من الوصول إلى الأورام في مناطق قد لا يصل لها مبضع الجراح". وأوضح أنه "نظراً لأن العلاج يمكن إجراؤه في أقل من ساعة، فباستطاعة الجراحين إجراء ما لا يقل عن ضعف عدد العمليات في الوقت الذي يستغرقه عادة إجراء عملية تقليدية، ودون إقامة في المستشفى". و للإشارة  كانت طرق العلاج القديمة لهذا النوع من السرطان تشمل العلاج الإشعاعي أو إزالة البروستات، الأمر الذي كان يسبب أعراضاً جانبية كثيرة مثل مشكلات التبول وسلس البول وفقدان القدرة الجنسية، وفق سكاي نيوز عربية.      

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا