Fr

أشعة الشمس سيف ذو حدين …

أشعة الشمس سيف ذو حدين …
لأشعة الشمس منافع متعددة فالتعرض السليم لها يحفز الجسم على إنتاج الفيتامين (د)، وهو فيتامين مهم جدا لنمو العظام وتقويتها، نظرا لكونه يساعد هذه الأخيرة على امتصاص الكالسيوم من الطعام، كما يمنع ظهور بعض أمراض العظام لدى الإنسان مثل مرض الكساح أو (لين العظام عند الأطفال)، وهشاشة العظام. كما تلعب أشعة الشمس دورا أساسيا في تحسين الحالة المزاجية للإنسان، عبر إفراز الهرمونات الطبيعية المضادة للاكتئاب خاصة هرمون السير تونين.   من جهة أخرى التعرض غير السليم للأشعة الفوق البنفسجية لا تخلو من مخاطر حيث تتسبب في حروق جلدية، كما تعتبر الأشعة الفوق البنفسجية مسؤولة عن الحساسية الجلدية وعن الشيخوخة المبكرة للجلد. تقوم الأشعة الفوق البنفسجية بإتلاف الحمض النووي لخلايا الجلد الشيء الذي يمكن أن يتسبب في الإصابة بسرطان الجلد، وتتسبب هذه الأشعة في أضرار على مستوى العين يمكن أن تظهر على المدى القصير مثل التهاب العينين، أو على المدى الطويل مثل تدهور خلايا الشبكية و ظهور المياه البيضاء أو الجلالة (20 في المائة من المصابين بالمياه البيضاء لهم علاقة مباشرة بالتعرض لأشعة الشمس حسب المنظمة العالمية للصحة). تقلل الأشعة فوق البنفسجية من مقاومة جهاز مناعة جسم الإنسان للبكتيريا عن طريق تغيير نشاط و توزيع الخلايا المسؤولة عن الاستجابة المناعية الشيء الذي يمكن أن يزيد من خطر التقاط العدوى. وإذا كانت الوقاية من أشعة الشمس ضرورية، فإن القيام بكشف طبي كل سنة لدى أخصائي في الأمراض الجلدية أمر ضروريا.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا