Fr

أطباء وخبراء يشددون على ضرورة تلقي جرعات التلقيح في رمضان استعدادا لأي متحور جديد

أطباء وخبراء يشددون على ضرورة تلقي جرعات التلقيح في رمضان  استعدادا لأي متحور جديد

أبدا لم تكن حربنا ضد فيروس كورونا سهلة فقد كانت الطريق طويلة جدا   أمام ارتفاع الإصابات والوفيات وكان علينا جميعا أن نحزن على تلك القصص الرهيبة لمن اختطفهم كورونا من أحضان أحبابهم ليصبحوا فيما بعد مجرد رقم  في عداد الموتى. .

اليوم وبعد مرور عامين  على إعلان وزارة الصحة  والحماية الاجتماعية تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد وللحفاظ على ما حققه المغرب في حربه الطويلة مع فيروس كورونا، يدعو الأطباء والأخصائيين إلى الإقبال على التلقيح استعدادا لأي متحور جديد لأن المعركة ضد كورونا لا زالت مستمرة ولا أحد يدري ما تحمله رياحها العاتية خلال الأشهر المقبلة .

وفي هذا الصدد يقول الدكتور الطيب حمضي أن استقرار الوضعية الوبائية رهين بإقبال المواطنين على التلقيح لاسيما الجرعة الثالثة التي تعزز مناعة الشخص ضد المرض. كما أكد الخبير في السياسات والنظم الصحية  على أن جميع اللقاحات المرخصة بالمغرب لا تفطر أبدا عكس ما يعتقده الكثير من الأشخاص . ويدعو الطيب حمضي جميع المغاربة إلى تلقي اللقاح من أجل  الحفاظ على المكتسابت التي حققتها البلاد منذ تفشي الفيروس في البلاد.

ومن جهة أخرى عبر جمال الدين البوزيدي، أخصائي الأمراض التنفسية والصدرية في تصريحه لوسائل الإعلام عن قلقه إزاء تراجع الإقبال على التلقيح رغم تحسن الوضعية الوبائية خاصة فيما يتعلق بالجرعة الثالثة التي تعتبر مهمة جدا لحماية الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا