Fr

أول لجنة للتحقق من اضطرابات النوم و تداعياته في العالم 

أول لجنة للتحقق من اضطرابات النوم و تداعياته في العالم 
بسبب تفاقم المشاكل الاجتماعية و حوادث السير المروعة الناجمة عن قلة اللنوم  قرر الكونكرس الأمريكي في سنة 1998 تشكيل لجنة وطنية للتحقق من اضطرابات النوم و تداعياتها ، و رفع التوصيات للحكومة ، والتي بدورها خصصت أسبوعا في السنة تحت عنوان " الأسبوع السنوي للتوعية بالنوم" و الذي لا تقل أهميته عن باقي الحملات التوعيوية حول خطورة السياقة في حالة السكر، خاصة و أن النتائج أكدت بأن قرابة أربعين مليوم أمريكي يعانون من اضطراب النوم و المشاكل المصاحبة لها. ساعد العمل المضني للجنة في تراجع نسبة حوادث السير إلى ما يقاؤب 50 في المئة الشيء الذي أدى إلى خفض الكلفة الإضافية الباهضة للصحة العامة و بالتالي الحفاظ على الممتلكات و صون الأرواح التي كانت تزهق هباء  على حافة الرصيف.  

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا