Fr

أوميكرون يتسلل إلى المدارس المغربية ووزارة الصحة تدعو إلى الحذر

أوميكرون يتسلل إلى المدارس المغربية ووزارة الصحة تدعو إلى الحذر

أغلقت مؤسسة خاصة بالرباط أبوابها مساء أمس  ،الأربعاء، بعد اكتشاف حالات للإصابة بكوفيد19، وقررت اعتماد التعليم عن بعد. وأشارت مصادر مطلعة إلى أنه جرى توقيف الدراسة الحضورية فيها لمدة أسبوع.

جاء ذلك في وقت تزايدت فيه المخاوف من تفشي متحور «أوميكرون» في البلاد. ولم تصدر وزارة التربية الوطنية بيانا لتوضيح سبب  إغلاق المدرسة، لكن مصادر مطلعة من أكاديمية التعليم بالرباط كشفت أن الإغلاق تم بسبب اكتشاف حالات للإصابة بالفيروس، مشيرا إلى أن هناك قرار بإغلاق أي مدرسة تكتشف فيها حالات الإصابة للحفاظ على الصحة العامة للمدرسين والطلاب .

المصدر ذاته أكد لموقع Saha.ma أن عدم التزام المؤسسات التعليمية خاصة العمومية بالإجراءات الاحترازية كما  يجب أن تكون سيؤدي حتما إلى كارثة صحية بالمغرب خاصة في ظل الأوضاع الصعبة التي تعيشها المستشفيات  بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد. ويدعو المتحدث ذاته جميع الفاعلين والقائمين على هذه القطاع بإعادة النظر في نمط التعليم الذي تم إقراره معتبرا أن صحة التلاميذ والأساتذة لا يمكن تعويضها في حالة إصابتهم  بأي ضرر جراء هذه القرارات .

هذا وتدعو وزارة الصحة والحماية الإجتماعية  المواطنين إلى أخذ المزيد من الحيطة والحذر والالتزام بالإجراءات الوقائية مع  أخذ الجرعات الأساسية من اللقاح المضاد لفيروس كورونا لمواجهة المتحور أوميكرون وتفادي حدوث أي انتكاسة وبائية في القريب العاجل .

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا