Fr

أي حق للطفل المغربي في الصحة بعد مرور 30 سنة على الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل التي صادق عليها المغرب في شهر يونيو 1993.

أي حق للطفل المغربي في الصحة بعد مرور 30 سنة على الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل التي صادق عليها المغرب في شهر يونيو 1993.
أكد وزير الصحة أناس الدكاليخلال افتتاح أشغال اللقاء العلمي الدولي حول تتبع مؤشرات حقوق الطفل بالمغرب أكد على أن التزام المغرب في مجال صحة الطفل تم تتويجه بحزمة من الإجراءات لفائدة تنمية صحة الطفل، وتحسين الولوج للخدمات الصحية والعلاجية ذات جودة، مشيرا إلى أن احتياجات نمو الطفل تبقى في تزايد حتى سن الثامنة عشر، ولها علاقة بعدة محددات سوسيو اقتصادية واجتماعية. وحسب نتائج المسح الوطني حول السكان وصحة الأسرة برسم سنة 2018، والذي تم من خلاله رصد أهم المؤشرات الصحية المتعلقة بصحة الأطفال بما في ذلك معدلات وفيات الأطفال باعتباره مؤشرا أساسيا لتقييم جودة الخدمات المقدمة في المؤسسات الصحية، فقد انخفض معدل وفيات الأطفال أقل من 5 سنوات في المغرب من 30.5 سنة 2011، إلى 22.16 في كل ألف ولادة حية سنة 2018. وانتقل معدل وفيات الأطفال دون السنة الأولى من العمر من 28.8 سنة 2011، إلى 18 لكل ألف حالة ولادة حية سنة 2018، فيما سجلت نسبة وفيات الأطفال حديثي الولادة تراجعا ملحوظا حيث وصل إلى 13.56 لكل ألف حالة ولادة حية سنة 2018. ويعزى هذا الانخفاض إلى المجهودات المبذولة من أجل القضاء على العوامل المؤدية إلى وفيات الأطفال كسوء التغذية والأمراض الفتاكة، إضافة إلى تحسين الولوج إلى الخدمات الصحية، وظروف وجودة الخدمات المقدمة للأمهات والأطفال. ومن بين المجهودات التي تقوم بها وزارة الصحة في هذا المجال، تحسين المؤشرات المتعلقة بالاستراتيجية الوطنية للتغذية، ومؤشرات الرضاعة الطبيعية، ومؤشرات القضاء على مسببات الأمراض والوفيات عبر الرفع من الولوجية وتحسين الخدمات المقدمة للطفل.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا