Fr

إحداث وحدة تتبع الحمل عالي الخطورة بمستشفى الأم و الطفل بانيو بمكناس

إحداث وحدة تتبع الحمل عالي الخطورة بمستشفى الأم و الطفل بانيو بمكناس
من أجل تحقيق المستوى الأمثل لصحة المرأة الحامل التي تواجه مخاطر عديدة أثناء فترة الحمل ،تم إحداث وحدة تتبع حالات الحمل عالي الخطورة بمستشفى الأم و الطفل بانيو بمكناس، وذلك تحت إشراف المديرية الجهوية للصحة فاس مكناس وبتنسيق مع مندوبية مكناس، وشبكة المرافق الصحية ،و مستشفى محمد الخامس.
وتسعى هذه الوحدة إلى تعزيز صحة الأم و الطفل عبر الفحص و التشخيص و الوقاية من الأمراض ،من أجل إنقاذ الأرواح من خلال تنفيذ الممارسات المناسبة المسندة بالبينات و الملائمة التوقيت . ويشرف على هذه الوحدة طاقم طبي وإداري يتكون من أطباء متخصصين في هذا المجال، إضافة إلى طاقم تمريضي يستجيب لاحتياجات هذه الفئة لتنعم بتجربة حمل إيجابية . وللاستفادة من الخدمات التي توفرها هذه الوحدة أكد  الدكتور سمير مسنان مدير مستشفى الأم و الطفل بانيو بمكناس، على ضرورة متابعة الحمل في المراكز الصحية من أجل رصد هذه الحالات والتبليغ عنها لتقديم الدعم اللازم لها . كما شدد على الأهمية القصوى للزيارات الطبية المتكررة التي يجب أن تقوم بها المرأة الحامل في مراكز القرب، والتي حصرها في ست زيارات ،ذلك لأن كل زيارة تمتاز بتشخيص مختلف عن سابقتها . وتعتبر هذه الوحدة التي تراقب هذه الحالات عن كثب فرصة للتواصل مع النساء و الأسر و المجتمعات ،و مساندتهم في مرحلة حرجة تتطلب توفير الاتصال الفعال مع المرأة الحامل بشأن المسائل الفيزيولوجية و الطبية الحيوية و السلوكية و الاجتماعية الثقافية ،و تزويدها بالدعم الفعال بما في ذلك الدعم النفسي و العاطفي مما يحسن من جودة الرعاية الصحية في الجهة .

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا