Fr

إذا كنت حامل إبتعدي عن الديباكين

إذا كنت حامل إبتعدي عن الديباكين
في قرار صدر الأربعاء ، قضت محكمة باريس بأن مختبر سانوفي لم يُعلم النساء الحوامل بمخاطر التشوهات واضطرابات النمو العصبي التي تسببها مضادات الصرع لأطفالهن في المستقبل.  وكشفت صحيفة  لوموند الفرنسية في مقال نشرته اليوم أن شركة سانوفي  Sanofi استأنفت.  و يأكد هذا القرار أن مختبرات سانوفي  "ارتكبت خطأ من خلال عدم الوفاء بالتزامها باليقظة والتزامها بالإبلاغ" عن المخاطر التي يتعرض لها الجنين  من خلال   تناول دواء الديباكين  Depakine عند النساء الحوامل التي يعانين من الصرع  لعدة سنوات . 
سانوفي تنتج منذ 50 عاما دواء الديباكين الذي لم يقدم "الأمان" اللازم للنساء الحوامل
و تآخد محكمة باريس على سانوفي  "بإنتاج وتسويق منتج معيب"  لم يقدم "الأمان الذي قد يتوقعه المرء بشكل شرعي". ونتيجة لذلك ، دمرت أرواح آلاف الأشخاص وتأثر آلاف الأطفال. فمند بداية  مدى خمسين عامًا ، ما بين 16600 و 30400 طفل ، أو حتى أكثر ،  أصيبوا باضطرابات عقلية وسلوكية نتيجة تعرض الرحم لهذا الدواء لعلاج الصرع وا لاضطراب ثنائي القطب كما  أشارت إلى ذلك دراسة فرنسية صدرت في 22 يونيو 2018. اليوم ، تم تحديد مسؤولية  سانوفي في قضية  الديباكين بوضوح من قبل العدالة من خلال قرارها الصادر يوم الأربعاء 5 يناير من المحكمة القضائية في باريس.  و للإشارة فإن اللجوء للمحكمة من طرف جمعية لمساعدة آباء الأطفال ضحاياهذا الضرر ضد سانوفي، الأول في الصحة ، تم عام 2017 رغم أن نضال الجمعية إبتدأ منذ عام 2011 لمساعدة آلاف ضحايا ديباكين. و للتذكير يُسوق هذا الدواء منذ عام 1967 ، ويزيد من مخاطر التشوه الخلقي (القلب والكلى والأطراف والأصابع والوجه ) واضطرابات النمو العصبي (تأخر اللغة واضطراب طيف التوحد) عند الأطفال من النساء اللواتي تناولنه أثناء الحمل.  ويحتوي دواء الديباكين على حمض الفالبرويك الذي يعمل على علاج مرض الصرع وعدد من الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي و هو المسؤول عن تشوهات 2150 إلى 4100 طفل أو أكثر، واضطرابات النمو العصبي 16600 إلى 30400 طفل.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا