Fr

إطلاق النشرة المغربية للأنكولوجيا من أجل إعداد أخصائيي الأمراض السرطانية المغاربة لما بعد كوفيد-19

إطلاق النشرة المغربية للأنكولوجيا من أجل إعداد أخصائيي الأمراض السرطانية المغاربة لما بعد كوفيد-19
في بلاغ للجمعية المغربية للبحث و التكوين في الأنكولوجيا الطبية (AMFROM) توصل موقع بنسخة منه أن الجمعية أطلقت النشرة المغربية للأنكولوجيا،و التي تغطي القضايا التي تناولها المؤتمر السنوي للجمعية الأمريكية للأنكولوجيا السريرية (ASCO) حيث تم تنظيم ندوة افتراضية عبر الإنترنت مع أطباء الأنكولوجيا في المغرب وإفريقيا من أجل تواصل أفضل حول الممارسات الجيدة والتحسيس بالحاجة إلى تكييف علاجاتهم بعد الحجر الصحي. و قد تم تدارس العديد من النقاط منم بينها تأثير وباء كوفيد-19 الذي يضرب العالم في هذه الفترة، على الأمراض المزمنة بشكل عام، وعلى أمراض السرطان بشكل خاص و الذي يعد حقيقيا وملموسا، حيث تمثل العواقب متوسطة المدى تحديا كبيرا. فيما يتعلق بممارسة طب الأورام، فقد أوصت الجمعيات العلمية الدولية الرئيسية بضرورة التكيف. وقد كانت الجمعية المغربية للبحث والتكوين في الأنكولوجيا الطبية (AMFROM) من أولى الهيئات في مجال علم الأورام التي أنشأت ونشرت وقامت بتعديل التوصيات الأولى لـ "كوفيد-19 و السرطان" التي تلائم السياق المغربي: تم إخراج الإصدار الأول في 16 مارس 2020 ، وتبعه تحديث خلال شهر ماي. وستتوفر إصدارات أخرى تبعاً لتطور المرض في المغرب. وفي تصريح للبروفيسور حسن الريحاني، رئيس جمعية AMFROM: قال " كان من المهم بالنسبة إلينا ضمان تغطية مؤتمر ASCO ، من أجل إبقاء المتخصصين في السرطان على علم بجميع التطورات الحديثة في العلاجات ، بواسطة النشرة المغربية للأنكولوجيا (BMO). يشار أن  التحدي الذي يواجهه اليوم أخصائيو السرطان هو القيام بكل ما هو ممكن بعد رفع الحجر الصحي، لتقليل التأثير السلبي للحجر، أي التأخير في التشخيص والعلاج.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا