Fr

اتفاقية شراكة بين وزارة الصحة و مجموعة “سانوفي افنتيس المغرب” للرفع من مستوى التكفل بالأمراض النادرة

اتفاقية شراكة بين وزارة الصحة و مجموعة “سانوفي افنتيس المغرب” للرفع من مستوى التكفل بالأمراض النادرة
من أجل تحسين التكفل بالأمراض النادرة، وقعت كل من وزارة الصحة و مجموعة "سانوفي أفنتيس المغرب" اليوم بالرباط اتفاقية إطار للشراكة مدتها ثلاث سنوات، والتي تهدف إلى إحداث مراكز مرجعية للتكفل بمرضى الأمراض النادرة بالمستشفيات الجامعية، مع خلق سجل وطني خاص بالأمراض النادرة بداية من عام 2020، بالإضافة إلى التكوين المستمر و دورات تحسيسية حول كيفية التعامل هذه الأمراض لفائدة مهنيي الصحة.   و في السياق ذاته صرح أنس الدكالي وزير الصحة على أن هذه الاتفاقية تعتبر محطة أساسية لتفعيل مخطط الصحة 2020، بحيث سيستفيد 450 مهني صحي من تكوين في الأمراض النادرة و ذلك من أجل النجاح في القيام بالتشخيص المبكر، مضيفا إلى أن إحداث سجل وطني للأمراض النادرة سيوفر جميع المعطيات في أعددها و حجمها وتوزيعها الجغرافي، و سيحدد حجم الإمكانيات الأساسية لمواجهة هذه الأمراض. وأشار الوزير أن الأمراض النادرة تشكل خطورة على الصحة العمومية حيث تتسبب بإصابة مليون و نصف مواطن مغربي، و ذلك راجع إلى نقص كمية الأدوية و ارتفاع تكلفتها، معتبرا الأمراض النادرة من أولويات وزارة الصحة في سياستها الوطنية، من خلال تفعيل برنامج وطني للحد من الأمراض النادرة و تحسيس المرضى، و تطوير الجانب التكويني للمهنيين، و الرفع من مستوى الخدمات الطبية و الأدوية مشيرا إلى إحداث برنامج للمراقبة الوبائية.   و من جهة اخرى أكد أمين بن عبد الرازق الرئيس المدير العام ل "سانوفي أفنتيس المغرب" على ان المجموعة مستعدة لتنفيذ الشراكة إلى جانب وزارة الصحة من أجل تحقيق النجاح لمخطط الصحة 2025، كما شدد على انهم ملتزمون في مواكبة وزارة الصحة بالتعاون في خلق المراكز المرجعية للتكفل بمرضى الأمراض النادرة والمساهمة في تكوين 450 طبيب أطفال، أطباء عامين، و أطباء متخصصون في اختصاصات أخرى. و في ختام حديثه صرح بن عبد الرازق على أن هذه الاتفاقية هي مرحلة أساسية تهدف إلى التكفل بالأمراض النادرة بمستوى أفضل.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا