Fr

ازدياد حالات السرطان بنسبة 81% بحلول عام 2040

ازدياد حالات السرطان بنسبة 81% بحلول عام 2040
يصادف يوم 4 فبراير،اليوم العالمي للسرطان، الذي أحياه
العالم باعتباره فرصة لنشر التوعية بشأن هذا المرض الخبيث الذي يقتل الملايين من الناس، وحشد دعم الحكومات ومنظمات المجتمع المدنى والأفراد والمجتمع الدولى لإنهاء الاجحاف الناجم عن المعاناة من هذا المرض. وحمل هذا العام شعار "هذا أنا.. وهذا ما سأفعل"، ويمكن السعي لتمكين الجميع للأخذ على عاتقهم الحد من وقع مرض السرطان على مستوى الفرد والمجتمع والعالم بأسره. وتشير إحصائيات صندوق أبحاث السرطان في العالم إلى أن المرض زاد بنسبة 20 % في العالم خلال السنوات 10 الماضية. وأضافت المنظمة البريطانية المعنية بأبحاث السرطان في العالم أن الفحوص الطبية تظهر أن 12 مليون شخص يصابون سنويا بالسرطان أي أن المرض زاد بنسبة الخمس في أقل من 10 سنوات. ويعرف السرطان بأنه اضطراب ناجم عن الانقسام غير المنتظم والشاذ لخلايا الجسم وعلى اختلاف مواقعها وبشكل لا يمكن السيطرة عليه اذ تمتلك هذه الخلايا القدرة على غزو الخلايا السليمة في الجسم بانتقالها عن طريق مجرى الدم أو الجهاز الليمفاوي . وقد تم تشخيص ما يقارب 100 نوع من السرطان المنتشر في مختلف أنحاء العالم. وتوقّعت منظمة الصحة العالمية ازدياد حالات السرطان بنسبة 81% بحلول عام 2040 في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، بسبب عدم كفاية الموارد اللازمة للوقاية. وحذرت المنظمة من أنه "إذا استمرت الاتجاهات الحالية، فإن العالم سيشهد زيادة عالمية بنسبة 60% في حالات السرطان على مدى العقدين المقبلين". وسجلت المنظمة في العام 2018، نحو 18.1 مليون حالة سرطان جديدة في جميع أنحاء العالم، ومن المتوقع أن يصل الرقم إلى ما بين 29 و37 مليون حالة بحلول عام 2040. وقدرت الوكالة الدولية لبحوث السرطان في بيانات صادرة خلال العام 2018، أن رجلاً واحداً من كل 5 رجال، وامرأة واحدة من كل 6 نساء في جميع أنحاء العالم سيصابون بالسرطان على مدى حياتهم، وأن رجلأً واحداً من كل 8 رجال وامرأة واحدة من بين 11 امرأة سيموتون بسبب هذا المرض. وهذا يعادل حوالى 6.9 مليون شخص يموتون بمرض السرطان.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا