Fr

مجموعة العمل الموضوعاتية المكلفة بالمنظومة الصحية تستكمل غدا دراسة التقرير حول التغطية والتمويل وحكامة المنظومة الصحية

مجموعة العمل الموضوعاتية المكلفة بالمنظومة الصحية تستكمل غدا  دراسة التقرير حول التغطية والتمويل وحكامة المنظومة الصحية
مجموعة العمل الموضوعاتية المكلفة بالمنظومة الصحية و المصادقة على التقرير في الموضوع ستعقد جلسة عمومية غدا الثلاثاء من أجل استكمال أشغالها و ذلك حسب بلاغ من مجلس النواب  و للتذكير عرف مقر البرلمان يوم الثلاثاء الماضي بالرباط، اجتماعا لمجموعة العمل الموضوعاتية المكلفة بالمنظومة الصحية، وقد خصص هذا اللقاء الذي ترأسه الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب من أجل المصادقة على التقرير الذي أعدته المجموعة. وقال الحبيب المالكي بالمناسبة أن مجموعة العمل الموضوعاتية المكلفة بالمنظومة الصحية إحداثها جاء تفعيلا للتوجيهات الملكية السامية لطالما دعت إلى ضرورة التسريع في ورش إصلاح المنظومة الصحية والنهوض بالقطاع الصحي وتأهيله وتعميم الحماية الاجتماعية ومواجهة مختلف التداعيات الاقتصادية والاجتماعية التي أفرزتها جائحة كوفيد 19. وأكد رئيس مجلس النواب على أهمية التقرير الذي أعدته المجموعة الموضوعاتية مشيرا للظرفية الخاصة التي يمر منها المغرب و باقي دول العالم بسبب جائحة كورونا، وأشاد كذلك بجودة العمل  المنجز  ونوه بتعاون القطاعات والمؤسسات والخبراء والباحثين الذين شاركوا رؤيتهم وتصورهم للمنظومة الصحية. وذكر المتحدث أن المجموعة  الموضوعاتية قامت بالإعتماد على مقاربة منهجية علمية تشاركية، حرصت من خلالها على إشراك جميع المعنيين بالمنظومة الصحية والفاعلين فيها، عبر العديد من جلسات الاستماع والتي عرفت تقديما للعديد من العروض والمعطيات والمعلومات المتعلقة بواقع وآفاق المنظومة الصحية. و للإشارة لقد أبرزت أزمة كورونا العديد من الاختلالات في المنظومة الصحية الوطنية. الشي الذي استدعى ضرورة التفكير في سبل الارتقاء بها سواء على المستوى التشريعي،أوعلى المستوى التنظيم والحكامة، أوعلى مستوى العرض الصحي والبحث العلمي المتخصص في مجالالصحة، فضلاعما يتعلق بالجانب المالي والتقني والبشري في إيطار استراتيجية وورش متكامل خلال الخمس سنوات المقبلة.
مجموعة العمل الموضوعاتية المكلفة بالمنظومة الصحية ضمن برنامج عمل
و تندرج مجموعة العمل الموضوعاتية المكلفة بالمنظومة الصحية ضمن برنامج عمل وهي ألية من الأليات الي تم وضعها حتى تيسر  لمجلس النواب   ممارسة مهامه ووظائفه في ظرفية الجائحة  و تبرز  إنخراطه  الفعلي والفعال من أجل إرساء دعائم نظام صحي قوي بصفة خاصة ونظام شامل للحماية الاجتماعية بصفة عامة . الأسئلة المؤطرة للتقرير  فالأسئلة المؤطرة للتقرير هي:   ماهي أهم تحديات التحول الديموغرافي والوبائي الذي يعرفه المغرب على الوضع الصحي وعلى المنظومة الصحية؟  ماهي أوجه التحديات والعراقيل وكذلك الفرص لتعميم التغطية الصحية وتعزيز ونجاعة التمويل الصحي؟  ما هي أسباب النقص الحاد في الموارد البشرية وسبل معالجتها؟ السياسة الدوائية وسلة العلاجات أية آفاق؟  ما هي أهم تحديات الجائحة وضرورة تطوير منظومة اليقظة والسلامة الصحية؟  ماهي أهم العراقيل التي تواجه البحث العلمي في القطاع الصحي؟  أين تتجلى مظاهر القصور والنقص التي تواجه المهن الطبية والشبه الطبية؟  كيف يمكن تدارك الإكراهات المرتبطة بالمهن الطبية والشبه الطبية والبحث العلمي؟  ماهي تجليات غياب العدالة المجالية على مستوى الخريطة الصحية وعرض العلاجات وأية مداخل مقترحة لتجاوز الإكراهات المرتبطة بها؟  كيف يمكن تطوير حكامة تدبير المجال الصحي أفقيا بين القطاعات الحكومية ..الصحة، التعليم، البيئة، الجماعات الترابية ... وعموديا بوزارة الصحة؟. و للتذكير هذه  أول مجموعة موضوعاتية يناط بها موضوع المنظومة الصحية مع مقاربة العلمية حيث تميزت المجموعة بوجود أعضاء متخصصين في المجال الصحي، ما ساهم في الارتقاء بجودة النقاش مع الحضور، كما تجلت هذه المقاربة من خلال المنهجية التي ارتكزت على تنظيم جلسات استماع وتداول عرفت حضور مختلف الفاعلين والمتدخلين في المجال الصحي بالمغرب، فضلا عن تنظيم أيام دراسية انصبت حول تشخيص واقع المنظومة الصحية الوطنية، بالإضافة إلى إعتماد عملية الدراسة الوثائقية لمجموعة من الأبحاث والدراسات والعروض التي قدمت أمام أعضاء المجموعة. وفي إيطارالمقاربة المنهجية لقد حددت مجموعة العمل الموضوعاتية برئاسة السيد رئيس مجلس النواب، أربعة محاور أساسية لعملها تم التطرق من خلالها لأبرز الإشكالات المرتبطة بالمجالات التالية:  1. التغطية الصحية والتمويل الصحي وحكامة القطاع؛ 2 . مزاولة المهن الطبية والشبه الطبية والبحث العلمي؛ 3 . البنيات التحتية والخريطة الصحية؛ 4 . المحددات الاجتماعية للصحة. وقد ارتكز مجلس النواب في إحداث مجموعة العمل الموضوعاتية المكلفة بالمنظومة الصحية، على تحقيق مجموعة من الرهانات ترتبط أساسا بالوقوف عند نقاط القوة وتثمينها وتعزيزها، وكذلك عند مكامن الخلل والقصور التي تعتري منظومتنا الصحية، قصد بلورة اقتراحات وتوصيات عملية، كفيلة بإصلاح وتعزيز الترسانة التشريعية والسياسات العمومية في المجال الصحي. وهي الاقتراحات والتوصيات التي سيجري وضعها رهن إشارة مختلف المجموعات والفرق النيابية والقطاعات الحكومية وكذا مؤسسات الدولة والباحثين والمهتمين ومختلف المتدخلين في هذا المجال.  

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا