Fr

الأسبوع العالمي للاستعمال الجيد للمضادات الحيوية

الأسبوع العالمي للاستعمال الجيد للمضادات الحيوية
هي حملة  تحسيسية لمهنيي الصحة وتوعية الرأي العام بالخطورة المتزايدة التي يشكلها سوء استعمال المضادات الحيوية على الصحة العامة، علاوة على التحذير من الأضرار الصحيّة المترتبة عن التطبيب الذاتي وأيضا الاستخدام المفرط لهذه الأدوية. المضادات الحيوية لا تأخد دون استشارة طبية مع احترام الجرعة و مدة العلاج، و عدم إعادة استعمال المريض أو أي شخص آخر لما تبقى من مضاد حيوي تم الحصول عليه من وصفة طبية سابقة. وتجدر الإشارة إلى أن مقاومة المضادات الحيوية تتزايد خاصّة بسبب الاستهلاك المفرط، والاستعمال غير السليم لهذه المضادات ويمكن أن يؤدي سوء استعمال المضادات الحيوية إلى إحداث تغيرات على مستوى الكائنات المجهرية   المسؤولة عن العدوى (البكتيريا أو الفيروسات أو الفطريات أو الطفيليات) وبالتالي جعل هذه المضادات غير فعالة (المضادات الحيوية، مضادات الفطريات، الأدوية المضادة للفيروسات ...). كما أن المضادات الحيوية هي أدوية تسمح بوقف تكاثر البكتيريا مما يعطي الجسم فرصة لتقوية مناعته والقضاء على البكتيريا المسببة للمرض، إلا أنها تبقى من دون فعالية عندما تكون العدوى أو المرض ناتج عن مسببات مرضية أخرى كالفيروسات (مثل الأنفلونزا أو نزلات البرد) أو الفطريات. غير أن ما يجب التشديد عليه في هذا الصدد هو أن الطبيب وحده الذي يملك القدرة على وصف المضاد الحيوي المناسب بعد أن يتعرف على البكتيريا التي تسببت في المرض.  

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا