Fr

البروفيسور مصطفى الناجي يكشف موانع التلقيح ضد الفيروس التاجي

البروفيسور مصطفى الناجي يكشف موانع التلقيح ضد الفيروس التاجي
منذ انطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا بدأ يتبادر في أذهان البعض تساؤل هام حول موانع التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد .  وفي هذا الشأن كشف البروفيسور مصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، في حديثه مع Saha.ma على الحالات التي يمنع فيها تلقي التطعيم ضد مرض كوفيد-19، حيث أكد على عدم تلقيح الأشخاص المصابين والمرضى بفيروس كورونا  كما يمنع تلقيح الأشخاص الذين يعانون من أمراض الحساسية الشديدة ونقص المناعة وكذلك الذين يعانون من مرض مزمن أو معدي كمرض نقص المناعة البشرية  .  وأوصى المتحدث ذاته على عدم حصول الناس على أي لقاحات أخرى في خلال أسبوعين قبل أو بعد الحصول على لقاح كورونا. ويستهدف المغرب تلقيح 80 في المائة من الساكنة للخروج بسرعة من هذا الوباء وتحقيق مناعة جماعية تجعلنا نفلت من  سياج كورونا الذي أصبح يلف الكرة الأرضية بأسرها . هذا و تعتبر التطعيمات ومعظم اللقاحات من أفضل وأنجع الوسائل للحماية من الأوبئة الفتاكة وتكون معدة للاستخدام لدى الأشخاص الأصحاء أو لدى الأشخاص الذين لا تتأثر صحتهم بالتلقيح أو التطعيم . ولأجل الأمان فمن الأفضل ألا تستخدم التطعيمات واللقاحات فيما إذا كانت الآثار الجانبية الغير مرغوب بها أو الارتكاسات العكسية قد تؤثر بشكل خطير أو تختلط مع المرض الأساسي لدى المريض . 

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا