Fr

البكتيريا النافعة …الحل الأفضل لترطيب ونضارة البشرة

البكتيريا النافعة …الحل الأفضل لترطيب ونضارة البشرة
اشتهرت البكتيريا النافعة أو "البروبيوتيك"   بفوائدها الصحية، وتأثيرها الايجابي على البشرة، حيث تساعد على زيادة الدفاعات الطبيعية للجلد وتعمل على تجديد خلايا البشرة، كما تكافح آثار الاجهاد والتلوث إضافة إلى أنها مفيدة لأولئك الذين يعانون من الأكزيما والتهاب الجلد. و تتواجد البكتيريا النافعة في الزبادي والمخلل وغيرها من الأطعمة المخمرة. ويعد استخدام المنتجات الطبيعية التي تتواجد بها البكتيريا النافعة كاللبن الرائب من أفضل الطرق لترطيب البشرة، إذا ما تم وضعها كقناع على الوجه، وتعتبر البروبيوتيك بمثابة حاجز للبشرة ولا تسمح للبكتيريا الضارة بالهجوم. وتعمل مستحضرات التجميل والكريمات الجلدية التي تحتوي على المحللات، الأيض، الببتيدات، حمض اللبنيك، حمض الهيالورونيك، حمض الخليك و سيريميد، على تجديد خلايا البشرة، كما تكافح التهابات البشرة.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا