Fr

“البهك” فطريات مزعجة تظهر في فصل الصيف

“البهك” فطريات مزعجة تظهر في فصل الصيف
يكابد كثير من الأشخاص خاصة الأطفال، خلال موسم الصيف، ظهور بقع بيضاء أو داكنة اللون تعرف عند عموم المغاربة بـ”البهك” على مختلف أنحاء الجسم خاصة الوجه والصدر والرقبة والظهر. سنتطرق في هذا المقال إلى أسباب ظهور هذه البقع وطرق علاجها ولجوء بعض الأشخاص لوصفات طبيعية للتخلص منها . ما هو "البهك" وماهي أسباب ظهوره ؟ " البهك" هو عبارة عن فطريات تبرز على البشرة بأحجام مختلفة، وغالبا ما تظهر على الوجه والظهر والصدر والرقبة . وتظهر هذه الفطريات في غالبية الأحيان عند الأشخاص الذين يستحمون في المسابح أو المستنقعات ( وادي_ سد ) التي يستحم فيها أطفال في مناطق داخلية أو أخرى لا تتوفر على مسابح عمومية، إذ يبقى الماء راكدا ويكون عرضة لتكاثرها في الجسم. هل "البهك" مرض معدي ؟ تعتبر البقع البيضاء أو "البهك" مرضا معديا، كما يمكن أن تلحق ضررا على مستوى الجلد مع توفر عدة عوامل تساهم في تفاقم الضرر الناتج عن البقع البيضاء التي تتحول فيما بعد إلى بقع بنية داكنة اللون . ومن بين هذه العوامل نجد أن نسبة "ph" في الجسم تتغير نتيجة الاستحمام في البحر أو المسبح الذي يتوفر على كمية من مادة الكلور، وكذلك إفراز العرق وأيضا استعمال العطر والإفرازات الدهنية عند البعض. ويلاحظ أن كثيرا من الأشخاص الذين يضعون العطر على جسمهم خاصة على العنق أو الإبطين تظهر عليهم بقع بيضاء أو ذات لون غامق. ومما ينبغي التأكيد عليه أن البقع تحتاج إلى وقت من أجل اختفائها، كما أنه إذا لم يتم علاجها بشكل جيد قد تظهر مع حلول كل صيف عند الأشخاص الذين يعانونها، فتصبح مرضا موسميا بالنسبة لهم . كيفية معالجة البقع البيضاء ؟ في حالة الاصابة بالبقع البيضاء يصف الطبيب دواء يكون عبارة عن أقراص إضافة إلى مراهم تستعمل يوميا لمدة تتراوح ما بين ثلاثة إلى أربعة أسابيع، هنا يجب التأكيد على أن علاج البقع البيضاء أو الداكنة يبقى رهين بالعلاج المتبع مع أهمية التعرض إلى أشعة الشمس لفترات قليلة يوميا بعد انتهاء العلاج لتسريع وتيرته . استعمال الوصفات الطبيعية هل يعالج البقع البيضاء؟  يعتبر الكبريت أو الحامض أهم المكونات التي يلجأ إليها الأشخاص لمعالجة البقع البيضاء، إلا أن استعمال هذه الوصفات بكميات غير معقولة قد يلحق أضرارا وخيمة بالبشرة حيث تتسبب في جفافها، كما تؤدي إلى حروق نتيجة الاستعمال الغير عقلاني . لذلك، يعتبر من الأنجع الذهاب إلى طبيب مختص في الأمراض الجلدية كي يقيم الحالة المرضية ويصف دواء مناسبا للعلاج تفاديا لأي تأثيرات جانبية قد تجذب أمراضا جلدية لم تكن في الحسبان .

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا