Fr

التغطية الاجتماعية ستمكن المنخرطين من التأمين الإجباري على المرض

التغطية الاجتماعية ستمكن المنخرطين من التأمين الإجباري على المرض
مشروع تعميم التغطية الاجتماعية سيمكن من ضمان التأمين الإجباري الأساسي على المرض خلال سنتي 2021 و2022، لفائدة 22 مليون مستفيد إضافي، ليغطي تكاليف التطبيب واقتناء الأدوية والاستشفاء والعلاج لهؤلاء المستفيدين. العاملون بالمهن الحرة و المقاولون الذاتيون من بين المستفيدين من هذا الورش الملكي المهم، حيث سيستهدف هذا المشروع الضخم في مرحلة أولى، الفلاحين وحرفيي الصناعة التقليدية ومهنييها والتجار، والمهنيين ومقدمي الخدمات المستقلين، ليشمل في مرحلة ثانية فئات أخرى. ويعمل هذا المشروع على توسيع الحماية الطبية وتعميم التقاعد والتعويضات العائلية، وأيضا تعميم الاستفادة من التعويض عن فقدان العمل. وكان المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي قد رصد في تقرير أصدره عام 2018 واقع الحماية الاجتماعية بالمغرب، ولفت إلى أن 2.4 مليون شخص يعملون في القطاع غير المنظم لا يستفيدون من التعويضات العائلية، وأن 60% من الفئات النشيطة لا يستفيدون من أي حق في المعاش، بينما بلغت نسبة السكان المشمولين بأحد أنظمة التغطية الصحية 54.6% مع نهاية سنة 2016، لكن 45.4% من السكان ليست لهم أي تغطية صحية.    

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا