Fr

التوت الأزرق وفوائده الخارقة على صحة الجسم

التوت الأزرق وفوائده الخارقة على صحة الجسم
التوت الأزرق هو صنف من أصناف التوت، وغالبا ما ينمو في ضيعات ومجموعات فلاحية خاصة في أمريكا الشمالية. حيث يرتبط التوت الأزرق الذي يتميز بمذاق حلو إرتباطا وثيقا بالتوت البري والتوت الأحمر. ويحتوي التوت الأزرق على تركيبة غنية من المواد الغذائية المفيدة لصحة الدماغ والقلب وضغط الدم، كما يساعد كذلك على التقليل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة والقاتلة. وتلعب فاكهة التوت الأزرق دورا أساسيا في المساعدة على الوقاية من أمراض السرطان وذلك لتوفرها على مضادات الأكسدة التي تحارب الخلايا الضارة. حيث كشفت دراسة أجراها خبراء الصحة والتغذية على أن التوت الأزرق يعزز صحة القلب والشرايين. وأظهرت الأبحاث كذلك أن تناول كوب واحد من فاكهة التوت الأزرق أو 150 غرام بشكل يومي يساعد على الحماية بنسبة 15% من أمراض القلب الخطيرة. ويقوم بتحسين وظائف الأوعية الدموية ويحد من خطر تصلب الشرايين. وتشير الدراسة إلى أن تناول كمية كافية من التوت الأزرق يساهم في التقليل من خطر الإصابة بداء السكري من النوع الثاني، نظرا لتوفره على بعض العناصر الغذائية التي تتميز بخصائص خفض نسبة السكر في الدم. ويرى الباحثون أن الفوائد المكتشفة للتوت الأزرق على القلب والأوعية الدموية خلال هذه الدراسة التي أجريت في جامعة "إيست أنجليا" ببريطانيا وبالتعاون مع باحثين من جامعة "هارفارد" تصنف في المقام الأول وذلك لتوفر هذه الفاكهة الزرقاء على مادة الأنثوسيانين التي تحسن الرؤية وتهديء الالتهابات وتحمي الأوعية الدموية في جسم الإنسان.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا