Fr

الجمعية المغربية للتصلب اللوحي المتعدد تنظم يوم المريض

الجمعية المغربية للتصلب اللوحي المتعدد تنظم يوم المريض

 احتفاء باليوم العالمي لمرض التصلب العصبي المتعدد، نظمت الجمعية المغربية للتصلب اللويحي المتعدد (SMASEP) يوم المريض، تحت شعار موحد  "س-بوسيبل "SEP’OSSIBLE" وذلك  بدعم من مختبرات روش ، الأحد 30 مايو 2021، بمدرسة الشيخ خليل الثانوية بالدار البيضاء.

الهدف من هذا القاء الذي تميز بحضور حوالي خمسين طبيبًا ومريضًا ممن يعانون مرض التصلب العصبي المتعدد هو رفع الوعي حول المرض وأهمية سرعة التشخيص التي تساعد في بدء العلاج بطريقه أحسن تضمن للمريض تعايش جيد مع المرض.   كما تهدف الجمعية المنظمة لخلق نوع من التواصل بين جميع الجهات التي تدعم وتسهر على مواكبة الأشخاص المصابين بالمرض.

شعار"س-بوسيبل "SEP’OSSIBLE" هو رسالة أمل لمرضى التصلب المتعدد كما أن الشهادات الملهمة التي ميزت يوم المريض، أظهرت أنه من الممكن عيش حياة شخصية ومهنية حتى مع مرض التصلب العصبي المتعدد.

وللإشارة  تم تقديم هذا اليوم من قبل الأستاذة في طب الأعصاب إلهام سلاسي و فاطمة لميدماني ،أستاذة الطب الطبيعي وإعادة التأهيل. من زاوية "SEP’as sorcier "، كما تمت مناقشة  وجهات النظر الجديدة في إدارة SEP والتوافق بين الرياضة والتصلب المتعدد.  تم كذلك التطرق إلى مواضيع  أخرى تخص رعاية المرضى.  بما في ذلك أهمية اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن لتقليل مدى الالتهاب أثناء النوبات المرضية.

للتذكير ، يعد مرض التصلب العصبي المتعدد (SEP) مرضًا مزمنًا يصيب الجهاز العصبي المركزي إذ يقوم جهاز المناعة في الجسم بإتلاف الغشاء المحيط بالأعصاب وبذلك  يؤثر على الجهاز العصبي المركزي والجهاز المناعي مسبباً آفات تسبب اضطرابات حركية أو حسية أو معرفية أو بصرية و يمكن أن تتطور هذه الاضطرابات  إلى إعاقة شديدة مما يؤثر على المشي ويبدأ في عمر يقوم فيه غالبية المرضى ببناء مشروع حياتهم الشخصية والمهنية. للمرض تأثير قوي للغاية ، ليس فقط على المستوى الجسدي ، ولكن أيضًا على المستوى النفسي والعلائقي والمهني.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا