Fr

الجمعية المغربية للطب التكميلي و الطب التجديدي تناقش موضوع الحجامة الطبية، التغذية المتوازنة، و دور الطب التكميلي في الصحة الوقائية بالدارالبيضاء‎

الجمعية المغربية للطب التكميلي و الطب التجديدي تناقش موضوع الحجامة الطبية، التغذية المتوازنة، و دور الطب التكميلي في الصحة الوقائية بالدارالبيضاء‎
نظمت الجمعية المغربية للطب التكميلي و الطب التجديدي يوم السبت الماضي بمدينة الدار البيضاء، ندوة علمية ناقشوا من خلالها محاور مهمة من الطب التكميلي و من بينها: الحجامة الطبية الصحيح و الخطأ. هذا المحور الذي أطره الدكتورهيمن النحال، المدير العام و المؤسس لمركز الشارقة العالمي للطب التكميلي  و الطب الشمولي. حيث تطرق من خلال عرضه العلمي المميز، إلى تاريخ و تطور الحجامة الطبية مرورا عبر الأزمنة، حتى وصولها للدراسات الحالية التي أثبتت مدى تأثيرها الفعلي الإيجابي على الصحة الوقائية والعلاجية، باعتبارها طب تكميلي لأقسام الطب الأخرى التي تدرس بجامعات الطب والصيدلة. أما المحور الثاني التغذية المتوازنة و دورها المحوري في الصحة الوقائية. أطره بدهي أحمد الدكتورالباحث في مجال التغذية بالمغرب، و الذي قدم من خلاله آخر توصيات و تطورات الصحة الغذائية و بالأرقام المسجلة بالمغرب، من حيث ارتباط التغذية بأمراض السمنة و الضغط الدموي المرتفع. و في الأخير و بعد ترحيبها بالحضور تطرقت الدكتورة بشرى بنعبد الخالق رئيسة الجمعية المغربية للطب التكميلي و الطب التجديدي، لتخصص التغذي الدقيقة، و أهمية انسجامه بالطب الكلاسيكي باعتباره رافعة للصحة الشمولية للمجتمع، حيث وضحت الدكتورة بنعبد الخالق كأخصائية في التغذية الدقيقة، أهمية البكتيريات النافعة، و أهمية تصحيح النواقص المتواجدة بالأملاح المعدنية، و تشخيص التسمم بالمعادن الثقيلة التي غالبا ما تكون صحة الإنسان عرضة لها. و تميز اللقاء العلمي بتفاعل الحاضرين، و مناقشتهم لمحاوره و قد عبروا عن سعادتهم من خلال مشاركتهم في مثل هذه اللقاءات، التي تساهم في الرفع من مستوى الوعي الجماعي في إطار التواصل المستمر بالمجتمع و الذي يعتبر من أهم أهداف الجمعية المغربية للطب التكميلي و الطب الشمولي .

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا