Fr

الحاجب.. مشروع “السكانير” يرى أخيرا النور

الحاجب.. مشروع “السكانير” يرى أخيرا النور

بعد سنوات من المعاناة وطول الإنتظار، انطلق مؤخرا بالمركز الاستشفائي الاقليمي ولي العهد مولاي الحسن باقليم الحاجب ، الشروع بالعمل بواسطة جهاز الكشف عن الأمراض "السكانير". هذا الجهاز الذي من شأنه التخفيف من معاناة المرضى، الذين كانوا يضطرون بسبب غيابه إلى التنقل صوب مدن الجوار قصد الكشف، متحملين بذلك ويلات التنقل من جهة، وويلات المرض من جهة أخرى، علما أن المستشفى المذكور منذ تشييده سنة 2007، وهو يعرف خصاصا ونقصا كبيرا سواء لا على مستوى الأطر الطبية العاملة به أم التخصصات الضرورية، كطب العيون وقسم العظام  والمفاصل، وغيرها من التخصصات الأخرى. وفي تصريحات إعلامية عبر مواطنون عن فرحتهم بهذا الجهاز الذي كان المستشفى في انتظاره لسنوات عجاف. وتأتي هذه الخطوة كثمرة لتظافر جهود وزارة الصحة والمديرية الجهوية الصحية لجهة فاس مكناس، وبمثابة قيمة مضافة لتعزيز وتجويد العرض الصحي الجهوي. 

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا