Fr

الحزن قد يميت حقا ..تعرف على متلازمة القلب المكسور مع الدكتور بدر الدين مفضل

الحزن قد يميت حقا ..تعرف على متلازمة القلب المكسور مع الدكتور بدر الدين مفضل
كثيرة هي تلك العثرات التي نتعثر بها، تقطع علينا الطريق وربما لا نستطيع أن نكمله بسبب فقداننا لأحد الأحبة أو تعرضنا لصدمة كبيرة تجعل نبضاتنا تتسارع وتشعرنا بأعراض مشابهة للسكتة القلبية،  تلك الغصة التي تصيبك، والمرارة التي تملئ جوفك قد تكون علامة من علامات الإصابة بمتلازمة القلب المكسور . فلنتعرف أكثر على هذه المتلازمة مع الدكتور بدر الدين مفضل طبيب متخصص في جراحة القلب والأوعية الدموية من خلال هذا الحوار . [caption id="attachment_8697" align="aligncenter" width="300"] Badr-éddine Moufaddel chirugien cardiaque et vasculaire, à CHU ibn Rochd, casablanca[/caption]   ما هي متلازمة القلب المكسور ومن هي الفئة الأكثر عرضة للإصابة بها  ؟   متلازمة القلب المكسور أو متلازمة tako tsubo كما أُطلق عليها أول مرة فياليابان حيث تم تشخيصها، هي اعتلال يصيب عضلة القلب إذ يصاب الجزء الأمامي أو قمة القلب بحالة من الإرتخاء  فينتفخ أثناء حركة انقباض القلب .٪؜90 من المصابين بهذه المتلازمة هم نساء خاصة بعد سن اليأس.   ما هي الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمتلازمة القلب المنكسر؟ لا تزال الأسباب غير واضحة ، لكن ما نعرفه أن هذه المتلازمة ترتبط غالبا بحدث يولد ضغط جسدي أو عاطفي قوي سواء كان سلبيا أو إيجابيا( مثلا وفاة أحد الأقارب، طلاق، عملية جراحية، أو حتى حدوث أمر مفرح جدا و مفاجئ...)، مما ينتج عنه إفراز مفرط لهرمونات الضغط العصبي كالأدرينالين الذي يتسبب في توقف مؤقت للخلايا العضلية للقلب و خلل في انقباض البطين الأيسر مما يؤدي لانتفاخه.   كيف تختلف متلازمة القلب المكسور عن النوبة القلبية ؟   -هناك تشابه كبير مع أعراض الذبحة الصدرية كالإحساس بضيق أو ألم حاد فيالصدر، صعوبة التنفس، الإحساس بالخفقان السريع للقلب، أو حتى الإغماء. لكن ما يميز الذبحة الصدرية هو حدوث تضيق أو انسداد للشرايين التاجية مما يؤدي إلى إضعاف أو حتى تلف نهائي لعضلة القلب، على عكس متلازمة القلب المكسور حيث تكون  الشرايين التاجية سليمة كما أن اعتلال عضلة القلب يكون مؤقتا، ليشفى المصاب تماما ويسترجع عافيته خلال بضعة أيام أو أسابيع معدودة.   كيف يتم تشخيص متلازمة القلب المنكسر؟ . -بما أن متلازمة القلب المكسور تأتي بعد حدث طارئ، فإن تشخيصها يكون واضحا تقريبا من خلال طرح بعض الأسئلة على المريض وفحصه، لكن نقوم بإجراء فحوصات الهدف منها التحقق من أنها ليست ذبحة صدرية، كالتخطيط الكهربائي للقلب ،تحاليل بيولوجية، الفحص بالصدى للقلب، أو حتى تصوير الأوعية التاجية وعلى المريض أن يظل تحت إشراف طبي إلى أن يتم تشخيصالحالة بدقة ومن ثم التعافي.  
عزيزي القارئ  تذكر أن لا أحد يمتلك تلك العصا السحرية التي يلوح بها لينهي أوجاعه وأحزانه، ولكن ربما نمتلك شيء آخر نجهله إلى أن نكتشفه فنتشبث به ونتجاوز المحنة، إنه ذاك الضوء الذي ينبعث في تلك اللحظة التي نربت فيها على قلوبنا ونخبرها بأننا بخير وننظر للمرايا ونخبر أنفسنا بأننا أجمل وأقوى وأكثر إصرارا على خوض معاركنا. هناك لحظة فاصلة  حين ندركها نستطيع أن نقول بأننا أدركنا كيف نتجاوز الوجع ونولد من جديد.
 

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا