Fr

الحطب والفحم …تدفئة تحصد الأرواح سنويا

الحطب والفحم …تدفئة تحصد الأرواح سنويا
الشتاء .. فصل تعرف فيه درجة الحرارة انخفاضا كبيرا  ما يدفع البعض إلى اللجوء إلى بعض وسائل التدفئة للتخفيف من حدة الطقس البارد . ويعتبر الفحم والحطب من بين الوسائل التقليدية المعهودة عند المغاربة للتدفئة خاصة لمن يعيش في المناطق النائية. هاته الوسائل التي لا تنفك تحصد العديد من الأرواح سنويا بسبب تجاهل البعض لأخطارها . وفي كل سنة يجدد الأطباء تحذيرهم من الاستخدام الخاطئ. للتدفئة بسبب الأخطار المترتبة عنها نتيجة استنشاق المواد المنبعثة منها . وتكمن خطورة هذه المواد في عدم شعور الشخص بها بشكل مباشر ومن بين هذه المواد نجد غاز أول أكسيد الكربون السام الفاقد للرائحة واللون والطعم . وبحسب منظمة الصحة العالمية ينتج غاز أول أكسيد الكربون عن الاحتراق غير الكامل للمواد الكربونية، كما قد ينتج في حال وجود خلل في المدفأة التي تستخدم المواد المشتعلة، ومشكلة هذا الغاز أنه لا يمكن تمييزه بسرعة حتى تظهر آثاره على الناس؛ لذلك لا يدرك الشخص العادي وجوده. ويعتبر هذا الغاز من بين أبرز أسباب الوفاة التي يمكن منعها بسهولة خلال هذه الفترة من السنة وذلك بأخذ الاحتياطات اللازمة وتهوية الغرفة من حين إلى آخر إضافة إلى التأكد من سلامة الجهاز المستعمل لتجنب تسريب هذا الغاز .  

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا