Fr

الخبز ..متى يتحول سيد المائدة إلى عدو للمعدة

الخبز ..متى يتحول سيد المائدة إلى عدو للمعدة
الخبر هو العنصر الأساسي الذي لا يمكن تغييبه على المائدة المغربية فهو ترياق وإكسير الحياة التي نواجهها كل يوم، كائنا من كان من المغاربة لا يتخيل حياته دون كسرة خبز فلقد ألفوا ذلك أباؤهم على هذا النمط من العيش الذي يفرض الخبز من أساسيات المائدة التي قد يعتريها نقص مهول إذا ما غاب عنها الخبز الذي يعتبر سيدها.. إلا أنه قد يتحول سيد المائدة هذا إلى عدو للمعدة في حالة ما إذا كان الخبز الذي تتناوله مصنوعا من القمح . الانتفاخ، المغص والاسهال هي الأعراض التي تظهر خلال ساعات قليلة من تناول منتجات القمح بما فيها الخبز ، فالقمح هو الغذاء الأكثر شيوعا في إثارة رد فعل تحسيسي شديد وفوري لدى الأشخاص الذين تفوق أعمارهم 18 سنة وذلك وفق ما كشفت عنه الدراسات التي أجريت في ألمانيا والنمسا وسويسرا . ولأن القمح يعتبر من أهم المكونات الأساسية لصناعة الخبز، فتناول الخبز المصنوع من القمح قد يؤدي إلى عدد من الأعراض لدى المصابين ببعض المشاكل الصحية كحساسية القمح والتي تظهر بشكل عام في مرحلة الطفولة مثلها مثل حساسية الحليب والبيض. وفي هذا الصدد تقول الدكتورة إيزابيل سكايبالا أخصائية الحساسية الغذائية في أمانة مؤسسة الخدمات الصحية الوطنية التابعة لمستشفى رويال برومبتون وهيرفيلد أنه "قد يشتكي ثلث المرضى في عيادة الحساسية الخاصة بها من اضطرابات هضمية كالانتفاخ ، والاسهال والقيء، وآلام المعدة بعد تناول الخبز الأبيض أو المصنوع من القمح. كما أضافت أن تناول الخبز المصنوع من القمح قد يؤدي إلى تدمير خملات الأمعاء وبالتالي الاصابة بسوء الهضم والإمتصاص ونقص أغلب المواد الغذائية وانتفاخ البطن ولين العظام والاسهال المتكرر، وتصبح بذلك الخملات مسطحة و قصيرة وخالية من الخلايا الخاصة بالامتصاص . ولتجنب الإصابة بحساسية القمح، يؤكد الأطباء على ضرورة الابتعاد عن جميع أنواع الطعام المحتوية على مادة "الجلوتين"( وهو بروتين يوجد في القمح وعدد كبير من الحبوب الأخرى مثل الشعير والشوفان) مثل الخبز والحلويات المخبوزة بالقمح وتعويضها بخبز الذرة الذي يحتوي على بروتينات لها نفس قوام وطعم العجين المصنوع من القمح نقلا عن جريدة ديلي ميلي البريطانية . هذا ويعتبر تناول الخبز سواء المصنوع من القمح أو الأبيض نظرا لكونه النوع الأكثر انتشارا حول العالم، قد يرفع من فرص الاصابة بداء السكري وأمراض القلب والسمنة . فالخبز المصنوع من القمح قد يؤدي إلى حساسية مفرطة كما ذكرنا سابقا أما الخبز الأبيض فهو يفتقر للألياف التي يحتاجها الجهاز الهضمي لتفكيك وامتصاص العناصر الغذائية بشكل سليم، كما يحتوي هذا النوع من الخبز على نسبة عالية من الجلوتين والذي لا يتحمله الجهاز الهضمي لبعض الأشخاص مما قد يسبب لهم مشاكل كآلام في المعدة، الإسهال، نفخة البطن والغازات إضافة إلى أنه يتسبب في زيادة الجوع خلال اليوم الشيء الذي يؤدي إلى الإصابة بالسمنة نظرا لاحتوائه على كربوهيدرات تهضم بسرعة . إن تناول بعض أنواع الخبز التي قد يذكر على أنها غنية بالعناصر الغذائية المضافة ، إلا أن هذا لا يعني أنها صحية تماما، إذ ورغم هذه الإضافات فإنها تبقى فقيرة بالألياف وعالية السعرات .   المصادر : https://www.ecarf.org/en/information-portal/allergies-overview/wheat-allergy/   https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/17717-wheat-allergy/management-and-treatment   https://health.howstuffworks.com/diseases-conditions/allergies/food-allergy/other/bread-allergy-symptoms.htm

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا