Fr

الدكتور الطيب حمضي : الاستهتار بإجراءات السلامة والوقاية من فيروس كورونا سينقلنا إلى وضعية كارثية بانعكاسات صعبة للغاية

الدكتور الطيب حمضي : الاستهتار بإجراءات السلامة والوقاية من فيروس كورونا سينقلنا إلى وضعية كارثية بانعكاسات صعبة للغاية
تعيش الهند وضعا وبائيا غير مسبوق بعد ارتفاع صاروخي لعدد الإصابات والوفيات بسبب نسخة متحورة من كورونا، الأمر الذي أكد للعالم أن معركتنا ضد فيروس كورونا لم تنته بعد بل الحرب لازالت في بدايتها، وفوارانها.. حرب لا أحد يستطيع أن يتنبأ بما يمكن أن تحمله ريحها العاتية في غضون الأيام المقبلة، وفي نهاية المطاف من مآسي ومفاجئات قد تضع العالم كله على صفيح ساخن.  وفي هذا الصدد يؤكد الدكتور الطيب حمضي، طبيب وباحث في السياسات والنظم الصحية  في فيديو خص به موقع Saha.ma  أن العالم لن يبقى بمنأى عن خطر انتشار المتحور الهندي، مشيرا إلى أن الأزمة الصحية التي تعيشها الهند ستؤثر بشكل مباشر على حملات التطعيم العالمي ضد "كوفيد-19" والتي ستتباطئ "للأسف" نتيجة تطور الأحداث في البلاد ، فالهند أصبحت بحاجة إلى مزيد من اللقاحات لكبح انتشار المتحور الهندي بشكل أكبر .  وعن خطورة الوضع في الهند يقول المتحدث ذاته أن انتشار العدوى بشكل كبير في الهند أدى  إلى انهيار النظام الصحي في مناطق منها العاصمة نيودلهي، مع نقص الأكسجين الطبي وأسرّة المستشفيات الشيء الذي زاد من تفاقم الوضع، "عندما ينهار نظام الرعاية الصحية، لن يجد ضحايا الحوادث وطوارئ القلب والسكتة الدماغية وحالات الاستعجال الجراحية وغيرها من الحالات الحرجة العلاج الملائم الأمر الذي سيؤدي إلى تفاقم عدد الوفيات بالإضافة لتلك المحسوبة مباشرةعلى كوفيد"،  فالهند أصبحت تسجل يوميا ما بين 300 و400 ألف حالة إصابة جديدة بكوفيد-19، وأكثر من 3 آلاف حالة وفاة خلال 24 ساعة، مفيدا بأن الأرقام المصرح بها قد تكون أقل من المعطيات الحقيقية وفقا للعديد من الخبراء في البلاد.    وبخصوص فعالية اللقاحات ضد المتحور الهندي، يقول الطيب حمضي، أنه في "هذه المرحلة، ليس هناك إجابة مؤكدة، نظرا لطبيعة الطفرات التي يحملها هذا المتحور"،  فخطورة السلالة الهندية تكمن بالأساس فى أنها تمثل تحورا جديدا للفيروس، وبالتالي يصعب على الجهاز المناعي التعرف عليها وإنتاج أجسام مضادة لمقاومتها ذلك  لأنها تقع فى جزء مهم داخل البروتين الشائك للفيروس الذى يخترق الجهاز المناعي ويصعب التعرف عليه لمهاجمته. وبالنسبة للدروس المستخلصة يقول المتحدث ذاته أنه طالما لم نحقق المناعة الجماعية، فمن المستحيل التخلي عن الإجراءات والتدابير الاحترازية في تأكيد منه على ضرورة الالتزام بهذه الاجراءات باعتبارها "سلاحنا" الوحيد لمحاربة هذا الفيروس . إن الاتجاه الذي يأخذه تطور الأحداث حتى الآن يغري برفع سقف التوقعات إلى أعلى مستوياته  في ظل حالة الاستهتار بإجراءات السلامة والوقاية من فيروس كورونا، التي ستؤدي لانعكاسات صعبة للغاية ستضغط بقوة على المنظومة الصحية الأمر الذي يجعلنا نذهب بالاحتمالات إلى مداها الأقصى مع الأخذ في الحسبان ما وصلت إليه الهند بسبب تراخي مواطنيها

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا