Fr

الدكتور نبيل العياشي : ” الزميتة أو السفوف من أغذى الأكلات الرمضانية “

الدكتور نبيل العياشي : ” الزميتة أو السفوف من أغذى الأكلات الرمضانية “

ككل عام يطل علينا شهر رمضان في توقيته المناسب، في الوقت الذي تهفو فيه قلوب البشرية إلى السلام والطمأنينة بعد أن أنهكتها نوائب الدهر واستفحل الجوع في كل بقاع العالم حتى ما عدنا ندري من الأكثر جوعا أ الحرب أم الجوع ، جاءنا  رمضان  ليشبعنا نحن الجوعى إلى الحرية ، الجوعى إلى الكرامة، الجوعى إلى الإنسانية ، الجوعى  للحب، والسلام، والرحمة، والعطف الجوعى لكل شيء فقده البشر منذ قرون طويلة حتى تحولوا إلى كائنات من ورق تعيش في عالم من زبد .

رمضان منحتنا الإلاهية كي نعيد النظر في مختلف شؤون حياتنا، حتى في الأكل الذي ندخله لبطوننا بعد مرور ساعات طويلة من الصيام، هو شهر يعلمنا أهمية التكافل حتى في الأطباق التي نقدمها كأكلة السفوف أو الزميتة التي تتميز بامتزاج مذاقات عديدة تتحد وتنصهر فيما بينها لتكتسب في الأخير مذاقا فريدا بفوائد عظيمة وهو ما أكده الدكتور الأخصائي في التغذية نبيل العياشي في تصريحة لموقع Saha.ma حول العادات الغذائية الصحية خلال شهر رمضان .

وبحسب المصدر ذاته فإن أكلة السفوف تعتبر من بين الأطباق الرماضية التي تزود الجسم بالطاقة لاحتوائها على مجموعة من البذور التي تقوي جهاز المناعة وتعوض الصائم بكل ما يحتاجه من عناصر مغذية .

ويرى الأخصائي في التغذية نبيل العياشي أنه لا يجب أن يقتصر تناول السفوف فقط خلال شهر رمضان لأن منافعه الكثيرة تجعله من بين الأطعمة التي يجب ان ترافقنا حتى بعد انتهاء شهر رمضان .

ومن بين فوائد تناول السفوف حسب المصدر عينه، تخزين  كمية كبيرة من الفيتامينات والأملاح المعدنية  مع الحفاظ على مستوى الكوليستيرول في الدم. كما يعتبر السفوف من بين الأطعمة الغنية بالمكونات الغذائية النادرة والكالسيوم وفيتامين د ، بالإضافة إلى ذلك يعد استهلاك هذا الغذاء فرصة للتخلص من مشكل الإمساك والامراض المرتبطة بالجهاز الهضمي ، كما يحتوي السفوف  على العديد من المكونات التي تشمل الألياف والبوتاسيوم وفيتامين ب والحديد والمغنيسيوم والسيلينيوم التي قد تساعد في دعم صحة القلب.

وينصح الدكتور نبيل العياشي باستهلاك السفوف خاصة بالنسبة للتلاميذ لتزويدهم بالطاقة التي يحتاجونها في الدراسة لاسيما  وأن شهر رمضان يطل علينا هذه السنة قبل انتهاء الموسم الدراسي .

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا