Fr

العصائر في رمضان …قنابل على مائدة الإفطار

العصائر في رمضان …قنابل على مائدة الإفطار
خلال شهر رمضان الكريم، تكاد لا تخلو موائد الإفطار من وجود العصائر والمشروبات، وهنا يستوجب علينا الإشارة إلى أن هناك بعض المفاهيم الخاطئة عن العصائر، يجب تصحيحها للاستفادة منها برفقة الأخصائية في الحمية و التغذية حليمة الحسيني عراقي .
- إلى أي مدى يمكن ان يشكل إدراج العصائر في مائدة الإفطار خاصة المركزة خطرا على الصحة ؟
• العصائر المركزة تحتوي على نسبة  أملاح عالية تتسبب في تكوين حصايا الكلي و على معدلات عالية من السكر تتسبب في السمنة فهي بمثابة قنبلة سكرية فارغة لا تزود الجسم بالمواد المغدية   بل تزوده بمواد حافظة تعمل على تدمير الخلايا و إحداث شيخوخة مبكرة  كما تعمل على التهاب الامعاء و تعسر الهضم وحرقة المعدة. بالإضافة إلى ذلك تؤدي العصائر المركزة  إلى إضعاف المناعة و إحداث فرط في حركة الأطفال مما يؤثر سلبا على تحصيلهم الدراسي.
- ما هي عوامل خطر استهلاك العصائر في وجبة الإفطار ؟
• استهلاك العصائر في وجبة الافطار مع الثمور و حلويات أخرى يزود الجسم بكميات عالية من السكر و التي سرعان ما تتسبب في إفراز كميات عالية من الانسولين و التي تؤدي بدورها إلى  انخفاض سريع لمعدل السكر في الدم و الذي ينتج عنه إحساس بالجوع و اللجوء الى أ خد كميات أخرى من الطعام مما ينتج عنه الزيادة في الوزن و السمنة.
- كيف يمكننا الاستفادة من الفواكه؟
•أحسن طريقة لاستهلاك الفواكه هي تناولها طازجة و طبيعية فالعصائر المعلبة تفقدها قيمتها الغذائية.
-ما هو التوقيت المثالي لتناول الفواكه خلال رمضان ؟
• في رمضان أحسن وقت ينصح فيه استهلاك الفواكه هو بعد وجبة الافطار ب 3 او 4 ساعات فهي الفترة الزمنية التي تكون فيها المعدة شبه فارغة من الطعام و تتم عملية هضم الفواكه بسرعة و الاستفادة من فيتاميناتها و املاحها المعدنية بطريقة جيدة. فهي تزود الجسم بالسكريات السريعة الامتصاص و التي سرعان ما تعطي الانتعاش و الحيوية دون ان ترفع من معدل السكر في الدم . فرمضان فرصة لتنقية الجسم من السموم فلا داعي لارهاقه و شحنه  بأغذية غير صحية تجعلنا نفقد المزايا الصحية لرمضان.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا