Fr

الكوليسترول المرتفع، قد يزيد من مخاطر مرض ألزهايمر

الكوليسترول المرتفع، قد يزيد من مخاطر مرض ألزهايمر
اكتشف مجموعة من الباحثين بجامعة فيرجينيا الأمريكية من خلال دراسة على أن الكوليسترول يشكل أحد العوامل الرئيسية المسببة في تعرض الإنسان للإصابة بمرض الزهايمر.
كيف ذلك؟
يشير الباحثين أن  هذه المادة الدهنية الشمعية التي يصنعها دماغ الإنسان تنتجها الخلايا النجمية وهي خلايا الجهاز العصبي الأكثر انتشارا. وحسب موقع "neurosciencenews" المتخصص في أخبار الجهاز العصبي فإن هذه الخلايا النجمية تلعب دورا رئيسا في السيطرة على إنتاج أميلويد بيتا، وهي مادة بروتينية لزجة تجتمع في دماغ الإنسان المصاب بمرض الزهايمر.ويلعب الزهايمر دورا رئيسيا في نقص أنشطة الدماغ ويؤدي ذلك إلى موت خلاياه، وتظهر بعدها أعراض كاختلال الذاكرة مما يجعل كبار السن وهم الفئة التي تكون عرضة للإصابة، غير قادرين على تذكر الأحداث أو أداء أنشطتهم اليومية. وتقول الدراسة أن البروتين يجتمع في صفائح غير قالبة للذوبان، رغم الجهود العلمية التي لم تستبعد فرضية إزالتها أو وقف تكاثرها من أجل الوقاية من الزهايمر، وهذا ما جعل الباحثين بجامعة فيرجينيا يبحثون ويفسرون الأسباب التي تتصل بالجينات المرتبطة بالكوليسترول وارتفاع خطر الإصابة بداء الزهايمر، ويرفع هذا البحث العلمي توصيات لجموع الأطباء تهدف إلى حماية كبار السن من المرض. من خلال التركيز على عملية إنتاج الكوليسترول في الخلايا النجمية، ونقله إلى الخلايا العصبية، محاولة لتقليص بروتين أميلويد بيتا ومنع تراكم الصفائح. و للإشارة هناك أبحاث أخرى توصلت  أن الكوليسترول المرتفع، قد يزيد من مخاطر مرض ألزهايمر .  ففي سنة 2018 عمل علماء في جامعات واشنطن وسانت لويس وكاليفورنيا في سان فرانسيسكو، على إجراء أكبر  دراسة للحمض النووي ، بحثا عن عوامل خطر المبرمجة مسبقا. و تم التوصل العلماء أن أحد الجينات المرتبطة بمخاطر الإصابة بمرض ألزهايمر ينطوي على جزيئات تشارك في حركة الكوليسترول عبر الجسم، مما يؤكد العلاقة بين الكوليسترول وألزهايمر.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا