Fr

الممرضون يستمرون في التصعيد ويخوضون إضرابا وطنيا لمدة 48 ساعة

الممرضون يستمرون في التصعيد ويخوضون إضرابا وطنيا لمدة 48 ساعة
تخوض حركة الممرضين وتقنيي الصحة إضرابا وطنيا لمدة 48 ساعة ابتداء من يومه الخميس، وذلك في إطار برنامجها الاحتجاجي التصعيدي من أجل المطالبة بالاستجابة لملفها المطلبي. هذا وتعتزم الحركة خوض إضراب وطني آخر يومي 25 و26 ماي المقبل، بجميع المصالح الاستشفائية والوقائية باستثناء مصالح الإنعاش والمستعجلات ومصالح كوفيد 19، وتنظيم مسيرة وطنية سيعلن عن تاريخ تنظيمها في وقت لاحق. وتدعو الحركة الوزارة الوصية إلى ضرورة الاستجابة لمطالبها "في مقدمتها الانصاف في التعويض عن الأخطار المهنية، توظيف الخريجين دون تعاقد، إحداث هيئة للمرضين والممرضات، وإحداث مصنف للكفاءات والمهن". في هذا الإطار، دعت المنظمة الديمقراطية للصحة، العضو بالمنظمة الديمقراطية للشغل، وزارة الصحة إلى "الحوار مع حركة الممرضين والاستجابة لمطالبهم العادلة والمشروعة". وأشارت المنظمة في بلاغ لها إلى أن حركة الممرضين وتقنيي الصحة "عبرت عن حسن نوايا بتعليق كافة أشكال الاحتجاجات في وقت سابق، بهدف الانخراط الجدي والمسؤول في محاربة جائحة كورونا، إلا أن التسويف والتماطل في الاستجابة لملفها المطلبي، تمرير المرسوم 43-13 المنظم لمهنة التمريض بالقطاع الخاص، وغياب الانصات والحوار، كلها كانت عوامل ساهمت بشكل كبير في استئنافها للمسلسل النضالي".

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا