Fr

النيكتوفيليا…عاشقوا الظلام والليل

النيكتوفيليا…عاشقوا الظلام والليل
تعرف "النيكتوفيليا" بأنها حالة نفسية ييعشق فيها الشخص الليل والظلام تحديدا ويحب أن يمضي أوقاته ليلا لوحده، وهي حالة نادرة جدا، حيث يمتنع الشخص المصاب بها عن النوم ليلا، وبالرغم من تناول المنومات، فالمصابون بـ "النيكتوفيليا" لا يتأثرون بها، وفي حال تأثر الجسم بالمنوم لا ينام المصاب سوى ساعة أو ساعتين، يحلم خلالها بكوابيس وأشياء مرعبة ليستيقظ سريعا. لا أحد يدرك كم هي عدد نوبات الجنون التي تنتاب عاشق الظلام بجسد يقف على أعتاب الفرح ويتلاشي في تلك البقعة المعتمة في فضاء شاسع يحاوطه في ذلك الليل الطويل الذي يمتد ليصل ما بين حدوده وحدود العالم من حوله، فذاك صمته الطويل بكل ما يحمل من ضجيج وثورة وجنون يجعل المريض يشعر ببعض الأعراض منها الحزن والكآبة، وعدم الرغبة فى الكلام، وتفضيل الإنعزال، خاصة فى الظلام، والشعور بالتوتر والإنزعاج من التعرض لأشعة الشمس أو الضوء، ورؤية كوابيس أثناء النوم ويعود سبب إجبار نفسه على النوم دون جدوى . وبالنظر إلى قلة المصابين بهذه الحالة النفسية النادرة، فلم يتم التعرف بشكل ملموس على الأسباب الكامنة وراء الإصابه بها. وأغلب الأطباء يصنفونها على أنها حالة اكتئاب ويصفون لعلاجها أدوية مضادة له، بينما تتعارض بعض أعرض الاكتئاب و"النيكتوفيليا"، ما يؤكد أنها حالة نفسية خاصة وقائمة بذاتها. وبحسب موقع verywill mind الأمريكي فإنه لحدود اللحظة يعجز الأطباء النفسيون عن إيجاد عقاقير أو أدوية خاصة لعلاج هذه الحالة النفسية النادرة، بينما يكتفي معظمهم بمعالجة المرضى المصابين بها بأدوية وعقاقير خاصة بمرض الاكتئاب الشديد.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا