Fr

اليوم العالمي للسكري ..إن أحسست بهذه الأعراض استشر طبيبك.

اليوم العالمي للسكري ..إن أحسست بهذه الأعراض استشر طبيبك.
يحتفل المغرب على غرار باقي دول العالم باليوم العالمي لداء السكري في 14نونبر من كل سنة، و هو مرض ينتج عن عجز البنكرياس على إنتاج الأنسولين بكمية كافية أو عندما يعجز جسم الإنسان عن الاستخدام الفعال للأنسولين الذي ينتجه من أجل امتصاص الجليكوز من قبل خلايا الجسم، الشيء الذي يجعل الجليكوز يتراكم في الدم فيؤدي إلى زيادة تركيز نسبة السكر في الدم. كما أن ارتفاع السكر في الدم قد يؤدي إلى حدوث أضرار وخيمة في العديد من أجهزة الجسم ولا سيما القلب والشرايين والعينين والكلي والأعصاب ومن أبوز الأعراض التي تدل على الإصابة بالسكري هي: كثرة التبول ليلا ونهارا الإحساس بالجوع و العطش، ضعف النظر، الإحساس بالعياء والتعب، حدوث التهابات في الجلد، اللثة، المثانة و الفرج عدم التئام الجروح بسهولة، إحساس بالتنميل، بالوخز وبالألم على مستوى اليدين والقدمين. السكري ينقسم إلى نوعين، السكري من النوع الأول: يسمى كذلك داء السكري المعتمد على الأنسولين أو سكري الأطفال واليافعين يحدث هذا النوع من السكري عندما تعجز البنكرياس عن إنتاج الأنسولين بكمية كافية فيصبح الجسم في حاجة إلى تزويد يومي بالأنسولين. هذا النوع من السكري لا يمكن تفاديه كما أنه يصيب الأطفال والشباب البالغين علما أن معدل الإصابة لدى البالغين في تزايد مستمر. وعلى الرغم من أن الأسباب المؤدية للإصابة بهذا النوع من الداء لا زالت غير معروفة لحد الآن إلا أن الباحثين يعتقدون أن السبب يمكن أن يرجع إلى رد فعل المناعة الذاتية التي تتسبب في إتلاف خلايا بيطا الموجودة في البنكرياس والمسؤولة عن إفراز هرمون الأنسولين. السكري من النوع الثاني: يعرف بالسكري غير المرتبط بالأنسولين أو سكري البالغين هذا النوع من السكري ينتج إما بسبب نقص في إفراز الأنسولين من طرف البنكرياس أو بسبب الاستخدام غير الفعال للأنسولين من طرف الجسم. هذا النوع من السكري عادة ما يكون نتيجة للزيادة في الوزن أو السمنة أو عدم ممارسة أي نشاط بدني ولذلك نجد من بين الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بداء السكري هم الدين يعانون من السمنة أو ارتفاع نسبة الدهون في الجسم أو العامل الوراثي إلى جانب بعض الأسباب الأخرى.  

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا