Fr

انتهاء موجة أوميكرون لا يعني القضاء على كورونا وخبراء يدعون إلى اتخاذ الحيطة والحذر

انتهاء موجة أوميكرون لا يعني القضاء على كورونا وخبراء يدعون إلى اتخاذ الحيطة والحذر
في الوقت الذي اعلنت فيه وزارة الصحة والحماية الاجتماعية عن انتهاء موجة اوميكرون في المغرب، انتعشت مختلف القطاعات الاجتماعية والاقتصادية بالبلاد بعد أن تأثرت بشكل كبير من تداعيات الجائحة . وفي هذا الصدد يقول الدكتور الطيب حمضي أن العودة إلى الحياة الطبيعية رهين بمدى التزام المواطنين بالاجراءات الاحترازية خاصة بعد أن حققت البلاد المناعة الجماعية نوعا ما على غرار كل بلدان العالم. ولفت الخبير في السياسات والنظم الصحية أن “الحالة الصحية المستقرة ستستمر إلى حدود نونبر المقبل حيث سينتشر الفيروس بقوة من جديد”، داعيا الفئات الهشة إلى تفادي التجمعات العمومية رغم كل ذلك. وأشار المصدر ذاته أن “المسؤولية بخصوص الوضعية الصحية انتقلت من الدولة إلى المواطن؛ إذ ينبغي على الأفراد تطبيق الإجراءات الاحترازية بالأماكن المغلقة على وجه الخصوص، خاصة في شهر رمضان المقبل، حتى نحافظ على المكتسبات الصحية المحققة في الأسابيع الماضية”. واستعدادا لشهر رمضان الكريم، ستشهد الاسواق المغربية إقبالا كبيرا خلال الأيام المقبلة الأمر الذي يستدعي الحيطة والحذر تفاديا لتفش آخر او ظهور متحور جديد حسب ما افادت به منظمة الصحة العالمية والتي قالت انه كلما تكاثر الفيروس وانتشر بين الناس كلما ارتفعت احتمالية تحوره وبالتالي ظهور طفرات ومتحورات جديدة .

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا