Fr

بشرى للمكفوفين …شبكة اصطناعية تساعدهم على رؤية الألوان

بشرى للمكفوفين …شبكة اصطناعية تساعدهم  على رؤية الألوان
لطالما كان حلم كل شخص مكفوف أن يرى الاشياء من حوله ويميز بين الألوان وهو حلم استطاع علماء اليوم تحقيق جزء بسيط منه بفضل التطور العلمي الحاصل في مجالات البحث العلمي والتكنولوجيا  والذي مكن  من تسهيل حياة ذوي  الإحتياجات الخاصة. ويعتبر اختراع  "شبكية اصطناعية" لمساعدة المكفوفين على رؤية الألوان من بين أحدث الإختراعات التي تم اكتشافها مؤخرا .  وتستطيع "الشبكية الاصطناعية "اكتشاف الضوء وتحوليه إلى إشارات كهربائية تنتقل لأقطاب صغيرة في المخ لتحفيز القشرة البصرية . وحسب ما كشف عنه فريق من جامعة ميغيل هيرنانديز الإسبانية، بقيادة بروفيسور إدواردو فرنانديز جوفر، لوسائل الإعلام  فإن النظام التجريبي على "شبكية اصطناعية" مواجهة للأمام مثبتة على زوج عادي من النظارات يرتديه المستخدم. تكتشف الشبكية الاصطناعية الضوء في المجال البصري أمام النظارات، وتحوله إلى إشارات كهربائية تنتقل إلى مصفوفة ثلاثية الأبعاد مكونة من 96 قطبا صغيرا مزروعا في دماغ المستخدم. هذا ولم تسفر هذه الشبكية الاصطناعية عن أية أعراض جانبية بعد تجريبها على امرأة تبلغ من العمر 57 سنةتعاني  من فقد تام للإبصار منذ أكثر من 16 عامًا حيث تبين أن الغرسة لم تسفر عن آثار جانبية تتعارض ووظيفة القشرة الدماغية، كما أنها لم تحفز الخلايا العصبية المجاورة غير المستهدفة.  

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا