Fr

بمراكش خيمة مرضى كوفيد-19 هدفها التخفيف من الضغط الذي تعرفه مستشفيات المدينة.

بمراكش خيمة مرضى كوفيد-19 هدفها التخفيف من الضغط الذي تعرفه مستشفيات المدينة.
بمدينة مراكش تم  تجهيز خيمة مرضى كوفيد-19، التي تعد بمثابة مستشفى ميداني،  و أصبحت هذه الخيمة  المقامة بمستشفى ابن طفيل التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، جاهزة لاستقبال حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس ولاسيما الحالات الحرجة و قد تم تجهيزها في وقت قياسي وفق البرمجة الزمنية المحددة، حيث جرى تركيب وتجريب جميع الأجهزة والمعدات الطبية الضرورية لاستقبال المرضى الحاملين لفيروس كورونا. وتوفر هذه الخيمة طاقة إضافية تصل إلى 100 سرير. منها ما هو مخصص للعناية المركزة ومنها ما هو مخصص لمرحلة ما قبل الإنعاش، مجهزة بجميع المستلزمات الطبية والبيوطبية اللازمة للتكفل بالحالات الحرجة التي تحتاج للعناية المركزة. و ذلك بهدف التخفيف من الضغط الحاصل على المستشفيات أمام تنامي عدد الإصابات بالفيروس ولاسيما الحالات الحرجة. وكان وزير الصحة، خالد آيت الطالب، قد أعلن مؤخرا، خلال لقاء مع الصحافة بمقر ولاية جهة مراكش آسفي، عن حزمة من التدابير من أجل مواجهة التطورات الأخيرة للوضعية الوبائية على مستوى عمالة مراكش. ومن ضمن هذه التدابير توسعة مستشفى ابن طفيل وتهيئة خيمة كبيرة به ستكون بمثابة مستشفى ميداني سيتكفل بحالات الإصابة بكوفيد-19، وكذا تأهيل بعض مرافق هذا المستشفى للتكفل بحالات الإصابة بالفيروس.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا