Fr

تتواصل مبادرة”سلامة في العمل” في العالم القروي

تتواصل مبادرة”سلامة في العمل” في العالم القروي
تتواصل إجراءات مبادرة "سلامة في العمل" التي أطلقها صندوق الأمم المتحدة للسكان بهدف الاستجابة إلى فترة ما بعد رفع الحجر في مكان العمل، من خلال التأكيد على المشاركة الاقتصادية للمرأة القروية. حسب البلاغ الصحفي سيتم تقديم تدخلات "سلامة في العمل" لهذه المرحلة الثانية في التعاونيات الحرفية والفلاحية و ذلك,بعد إطلاق هذه المبادرة بمرحلة أولى  بعدد من المقاولات الصناعية لدعم النساء العاملات. وستنطلق فعاليات هذه المرحلة يوم الجمعة 23 أكتوبر على الساعة 12 ظهراً في مجمع الصناعة التقليدية بالحسيمة بحضور عامل الإقليم وممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان ورئيس المجلس الجماعي ورئيسي الغرفتين الجهويتين للصناعة التقليدية والفلاحة. وستدعم هذه التدابير خلال مرحلة أولى أكثر من 1.200 امرأة في 120 تعاونية فلاحية وحرفية في جهة طنجة-تطوان-الحسيمة ويتوقع أن يستفيد أكثر من 50.000 شخص في محيطهن المباشر. تهدف "سلامة في العمل" في العالم القروي إلى توعية وتقوية مهارات النساء العاملات في التعاونيات في المجال القروي، من خلال التواصل من أجل تغيير السلوك، والتدابير الوقائية في الفضاءات المشتركة وأدوات الحماية الفردية. و سيتم إنتاج حقائب السلامة ومحتوياتها من قبل النساء أنفسهن، مما يسمح لهن بالمشاركة الفاعلة في هذه العملية وتحقيق مداخيل إضافية. تهدف هذه المبادرة المشتركة إلى أن تكون خطوة أولى في تطوير برنامج مستدام للمرأة القروية، تدعمه المصالح العمومية والجمعيات المحلية والمهنية. وتأخذ في عين الاعتبار العواقب التي عانت منها النساء العاملات في التعاونيات القروية بعد توقف النشاط الاقتصادي. وسيتم إيلاء اهتمام خاص للنساء الأكثر تضررا من الإقصاء ومن تأثير الأزمة ومن ازدياد حدة الفقر خلال هذه الفترة. بعد عملية سلامة التي تم تنفيذها خلال الحجر الصحي في المغرب، تم اطلاق "سلامة في العمل" في يونيو الماضي بطنجة لدعم استئناف النشاط الاقتصادي بعد رفع الحجر. و لقد تم تنفيذ هذه المبادرة في إطار تعاون متعدد القطاعات مع الشركاء المؤسساتيين والمجتمع المدني والقطاع الخاص. ولقد شهدت الجهة إطلاق فضاء جهوي للتفكير ودعم عودة الشباب والنساء في وضعية هشاشة للعمل.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا