Fr

تتويج الطبيبتين العايدي سكينة وروف سهام بجائزة (سانوفي) للبحث العلمي في داء السكري في دورتها الثانية

تتويج الطبيبتين العايدي سكينة وروف سهام بجائزة (سانوفي) للبحث العلمي في داء السكري في دورتها الثانية
فازت الدكتورة العايدي سكينة، عن مصلحة أمراض الغدد وداء السكري والأمراض الاستقلابية بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، والدكتورة روف سهام، عن مصلحة أمراض الغدد وداء السكري والأمراض الاستقلابية بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة، على التوالي، بالرتبة الأولى والثانية برسم الدورة الثانية لجائزة (سانوفي للبحث العلمي في داء السكري). وتعد هذه الجائزة التي تنظم تحت إشراف وزارة الصحة، وتم الإعلان عن الفائزين بها خلال حفل نظم بالصخيرات، تعد مبادرة علمية وثمرة تعاون بين مجموعة صناعة الأدوية (سانوفي المغرب) والجمعية المغربية لأمراض الغدد والتغذية وداء السكري. وهي تهدف إلى تطوير وتشجيع البحث الطبي عامة والبحث في داء السكري على الخصوص. وترشح لنيل جائزة دورة هذه السنة 31 بحثا من إنجاز أطباء من المراكز الاستشفائية الجامعية والمستشفيات العسكرية والقطاع الخاص من سبع مدن مغربية هي الرباط والدار البيضاء وفاس ومكناس ووجدة والعرائش ومراكش. وتمحورت الأعمال البحثية المشاركة حول مواضيع مرتبطة بمعالجة أفضل لهذا المرض لدى البالغين والأطفال، والسكري في شهر رمضان، والآثار على الوظائف التنفسية والقلبية الوعائية، وترقيم التربية العلاجية ومراقبة سكر الدم، وعلم النفس الخاص بمرضى السكري، والطب عن بعد، والحمل، وتدبير النفايات الطبية. من جهته، أبرز رئيس الجمعية المغربية لأمراض الغدد والتغذية وداء السكري، أن داء السكري يعد بمثابة رهان حقيقي للصحة العمومية يتطلب تعبئة جميع الفاعلين، منوها بالتنسيق بين المتدخلين في مجال البحث الطبي بالمغرب، ولاسيما في مجال علاج داء السكري. وشكل هذا الحفل مناسبة لتقديم معطيات ودراسات نوعية وكمية عن داء السكري في المغرب وفي العالم، ومن ضمنها الدراسة الدولية لممارسات تدبير داء السكري، أكبر دراسة رصدية لعلاج السكري لدى البالغين تم إجرائها في 51 بلدا بما فيها المغرب.  

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا