Fr

تخليدا لليوم العالمي للنظافة خلال فترة الطمث صندوق الأمم المتحدة للسكان ينظم ندوة وطنية لمناقشة سبل الإعمال الكامل لحقوق الفتيات

تخليدا لليوم العالمي للنظافة خلال فترة الطمث صندوق الأمم المتحدة للسكان ينظم ندوة وطنية لمناقشة سبل الإعمال الكامل لحقوق الفتيات
كثيرة هي الثقافات والعادات التي تتضمن حكايات  قد تكون غير مألوفة، ولكن يظل حيض النساء من أكثر الأمور التي نسجت حولها الأساطير والعادات الغريبة، والتي ربما تكون زجرية وقهرية لرجة قد تودي بحياة النساء، وهو أمر حدث بالفعل في نيبال عندما لقت امرأة حتفها عقب إصرار صهرها على حبسها في كوخ الحيض. ولتصحيح المغالطات وسوء الفهم والوصم الذي يحيط بالطمث في جميع أنحاء العالم رغم كونه أمرا طبيعيا وعاديا ينظم صندوق الأمم المتحدة للسكان ومشروع Soar، وهي منظمة غير ربحية، ندوة وطنية يوم الجمعة 28 ماي لمناقشة سبل الإعمال الكامل لحقوق اليافعات والشابات في المغرب، خاصة الولوج إلى التربية والخدمات الصحية، بما في ذلك منتجات النظافة الشهرية والرعاية خلال فترة الحيض. وبحسب بلاغ توصل به موقع Saha.ma فإن الندوة ستعقد في فندق حسان بالرباط على الساعة 10 صباحا بمشاركة كل من وزارة التربية الوطنية، ووزارو الثقافة والشباب والرياضة، ووزارة الصحة، ووزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، والاتحاد الوطني لنساء المغرب، واتحاد العمل النسائي  وشركاء آخرون من أجل التأكيد على الجهود المبذولة لضمان حقوق اليافعات والشابات في السياسات العمومية. وتشكل هذه الندوة فرصة للتطرق إلى المشاكل التي تواجهها النساء والفتيات من عدم إمكانية الحصول على منتجات النظافة الشهرية والمعلومات والخدمات التي تمكنهن من حماية صحتهن وكرامتهن ورفاههن ، الأمر الذي يمكن تصنيفه من بين   الجوانب التي نحتاج فيها إلى تكثيف الجهود زيادة الوعي بأهمية التعامل مع النظافة الشخصية خلال فترة الحيض وتغيير الأعراف الاجتماعية السلبية المحيطة بهذه المسألة. واليوم العالمي للنظافة الصحية أثناء فترة الحيض والذي يوافق 28 من ماي هو فرصة ممتازة للبدء في ذلك. هذا وسيعمل صندوق الأمم المتحدة للسكان ومشروع Soar في إطار شراكة استراتيجية في الحوار العمومي بإشراك المؤسسات الوطنية ومنظمات المجتمع المدني حول محورية النظافة الشهرية، وإجراء جلسات محلية مع يافعات في وضعية هشاشة وإطلاق حملة رقمية لدحض الآراء السائدة وتمكين النساء . وفي هذا الصدد قال لويس مورا ، ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في المغرب أن  "الاحتفال باليوم العالمي للنظافة الشخصية خلال فترة الطمث هو فرصة لكسر العقبات التي تمنع ملايين النساء من التمتع بحقوقهن الكاملة وضمان الانتقال السليم من الطفولة إلى الرشد".  

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا