Fr

تراجع في وتيرة التلقيح ووزير الصحة يفند الشائعات حول لقاح فيروس كورونا

تراجع في وتيرة التلقيح ووزير الصحة يفند الشائعات حول لقاح فيروس كورونا

تراجعت وتيرة التلقيح في المغرب بعد الاحتقان الذي شهده القطاع الصحي نتيجة احتجاجات الأطر الطبية والمظاهرات المنددة بقرار جواز التلقيح  وانتشار الأخبار الزائفة والإشاعات التي تصعد الهلع لدى المواطنين في الوقت الذي يقبل فيه المغرب على موجة رابعة من فيروس كورونا  والتي وصفها العلماء والأخصائيين ب"الكارثة" .

ولمواجهة هذا التراجع طمأن وزير الصحة و الحماية الاجتماعية المواطنين بأن تلقيح المغاربة بين أيادي أمينة داعيا إلى  الإقبال على الجرعة الثالثة من لقاح كورونا خاصة مع موجة البرد.

وفي تصريحه لوسائل الإعلام أضاف وزير الصحة أن الحالة الوبائية للمغرب باتت تعرف استقرارا في الآونة الأخيرة، إلا أنها تبقى رهينة بالحالة الوبائية العالمية لأنه وفي ظل استمرار تفشي الوباء في دول أخرى لا يمكن لأي دولة أن تكون بمنأى عن الجائحة لذلك وجب اتخاذ المزيد من الحيطة والحذر في التعامل مع الفيروس وعدم الاستهتار والاستخفاف بالوضع  مشيرا إلى أن المغرب قد ربح أسبقية أربع أسابيع لمجابهة الموجة الرابعة بفضل الإجراءات الاستباقية .

وفي سياق متصل، كشف مصدر مطلع ل Saha.ma  عن معلومات تفيد بأن المغرب سيتخذ إجراءات احترازية جديدة للحد من مظاهر التهاون والتراخي بشأن كورونا ، كفرض غرامات مالية ومعاقبة الأشخاص الذين يروجون للأخبار الزائفة إلى جانب فرض الحجر الجزئي في حالة ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا خلال الفترات المقبلة. وأشار المصدر ذاته إلى أن الجميع يترقب ما ستؤول إليه التطورات على خلفية عدم التزام الغالبية  بالإجراءات الاحترازية وامتناع البعض عن التلقيح .

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا