Fr

تسريع حملة التطعيم الوطنية ضد السارس – كوف – 2

تسريع حملة التطعيم الوطنية ضد السارس – كوف – 2
دعا خالد أيت الطالب وزيرالصحة و الرعاية الإجتماعية إلى تسريع تنفيذ حملة التلقيح الوطنية وذلك في اطاردورية موجهة الى مديري الصحة الجهويين. ويأتي هذا الطلب لتسريع العملية لأن إعطاء اللقاح كان بطيئًا في الأسابيع الأخيرة ، مما قديؤثر حتما على مدة حملة التطعيم.
وتهدف عملية التسريع هذه بحلول نهاية نوفمبر 2021 إلى: تطعيم الأشخاص المؤهلين الذين لم يتم تطعيمهم بعد،إعطاء الجرعة الثانية لمن تلقوا التطعيم الأولي و تعميم الجرعة الثالثة في جميع محطات التطعيم ومراكز التطعيم.
بالنسبة لوزارة الصحة الأولوية تهم الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا، الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18و39 سنة و الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 17 سنة.
و تحقيقا لهذه الغاية ، طلب وزير الصحة المسؤولين في إطار الدورية وضع وتنفيذ خطة ، بالتشاور مع الشركاء الحكوميين وغير الحكوميين ، لتسريع التطعيم على مستوى المقاطعات والمدن والجهات على أساس التشخيص المحلي مؤطر بواسطة إعادة تنظيم طرق التغطية التي تعزز الوصول إلى اللقاحات من خلال التغلب على الحواجز الزمنية والجغرافية  وذلك من خلال:
• استخدام تغطية القرب
• تقييم إنتاجية اللقاحات وإنشاء إعادة تنظيم مواقع التلقيح. • تنظيم تطعيم الأشخاص الذين لم يتم تطعيمهم لأسباب طبية. • تنظيم زيارات منزلية لفائدة الأشخاص فوق سن 65 والمصابين بأمراض. • دمج التطعيم في خدمات الحملة السنوية للزيارة الطبية المنهجية في المدارس.
الدورية الوزارية تهدف كذلك إلى إجراء تحليل لعملية التطعيم حسب الجهات والفئة العمرية على أساس بيانات من سجل التطعيمات الوطني وكذا إشراك الأطفال ذوي الإعاقة في الحملة و من هم خارج المدرسة والمهاجرون والأطفال في نزاع مع القانون ...
وتأكد الوزارة على ضرورة ملاءمة استراتيجية التواصل مع خطة تسريع التطعيم من خلال:
• إعادة توجيه التواصل واستهدافه لصالح تسريع التطعيم. • مشاركة وسائل الإعلام المحلية في الترويج للتطعيم وتوجيه السكان إلى مواقع التلقيح.
الوزير أشارفي إطار الدورية إلى تسريع التطعيم أيضًا بالجرعة الثالثة التي تمثل ، بالنسبة للمواطنين المستهدفين حاليًا ، استكمال جدول التطعيم على النحو الموصى به من قبل اللجنة العلمية الوطنية المخصصة لتطوير استراتيجية التطعيم ضد سارس كوف  2.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا