Fr

تعميم الحماية الإجتماعية بالمغرب

تعميم الحماية الإجتماعية  بالمغرب
  يوم الأربعاء 14 أبريل ترأس الملك محمد السادس بمدينة فاس حفل إطلاق مشروع تعميم الحماية الاجتماعية وتوقيع أولى الاتفاقيات حيث سيمكن هذا المشروع في البداية المزارعين و الصناع التقليديين والتجار والمهنيين ومقدمي الخدمات المستقلين الخاضعين لنظام المساهمة المهنية الفردي (CPU) أو نظام المقاولة الذاتية أو نظام المحاسبة من الإستفادة  من التغطية الإجتماعية.  بعد ذلك الحماية الاجتماعية تغطي الفئات الاجتماعية المهنية الأخرى لتعميمها على جميع المواطنين. بشكل ملموس ، سيتم تعميم التأمين الصحي الإلزامي الأساسي خلال عامي 2021 و 2022 من خلال توسيع قاعدة المستفيدين من خلال تضمين الفئات الضعيفة المستفيدة من نظام المساعدة الطبية وفئة المهنيين والعاملين لحسابهم الخاص والعاملين لحسابهم الخاص في القطاع الليبرالي. وأوضح محمد بنشعبون وزير الاقتصاد والمالية في بيان رسمي صدر مساء الأربعاء، أن الهدف هو تمكين 22 مليون شخص إضافي من الاستفادة من هذا التأمين الذي يغطي تكاليف العلاج والأدوية والاستشفاء.  كما يتعلق الأمر بتعميم التعويضات العائلية خلال عامي 2023 و 2024 من خلال السماح للأسر على وجه الخصوص التي لا تستفيد من هذه التعويضات من الاستفادة، من تعويضات للحماية من المخاطر المرتبطة بالطفولة أو من تعويضات جزافية. وأضاف الوزير أنه من المقرر أن يتم توسيع قاعدة المنخرطين في أنظمة التقاعد سنة 2025، لتشمل الأشخاص الذين يمارسون عملا ولا يستفيدون من أي معاش وذلك من خلال تطبيق نظام التقاعد الخاص بفئات المهنيين. والعاملين لحسابهم الخاص والأشخاص العاملين لحسابهم الخاص الذين يمارسون نشاطا ليبراليا.
النقطة الأخيرة التي تناولها الوزير تتعلق بتعميم تعويض فقدان الوظيفة في عام 2025 ليشمل أي شخص يمارس وظيفة مستقرة من خلال تبسيط شروط الاستفادة من هذا التعويض وتوسيع قاعدة المستفيدين.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا