Fr

تقرير رسمي يعري واقع الخدمات الصحية بالمغرب

تقرير رسمي يعري واقع الخدمات الصحية بالمغرب

في تقرير رسمي لوزارة الصحة أعدته المفتشية العامة للوزارة الوصية، كشف اختلالات عديدة يعاني منها القطاع، على مستوى المؤسسات الصحية العامة والخاصة. والذي عرض خلال اجتماع موسع مع أعضاء المفتشية العامة لوزارة الصحة، بحضور أنس الدكالي وزير الصحة بالمغرب، حيث كشف التقرير أن الخدمات الصحية تعاني من نواقص تدبيرية ومالية وإجرائية وخدماتية كثيرة، تنعكس على حصة المواطنين.

وعرى التقرير الصادر واقع المستشفيات والمصحات بالمغرب، تهم تحديدا الفترة ما بين يناير 2018 ويونيو من العام الجاري، تبعا لأطر المفتشية العامة التي أنجزت 225 مهمة تفتيش وتدقيق في مختلف المؤسسات الاستشفائية بربوع المملكة.

وقد سجل التقرير الوزاري أكثر من 700 شكاية من قبل المواطنين، واختلالات تهم غياب مشروع المؤسسة الاستشفائي بالمؤسسات الاستشفائية PEH)، وكذا عدم استكمال وضع هيئات الدعم والتشاور والأقطاب بمعظم المستشفيات.

 عدا عن تسجيل المستشفيات العمومية نقصا حادا في خدمات استقبال وتوجيه المرضى وتدبير المواعيد، إلى جانب نقص في استخلاص واجبات الخدمات الطبية مع قصور في تحصيل المداخيل بالمستشفيات، ونقص في مسك دفاتر جرد التجهيزات والمعدات الطبية ونقص في تتبع صيانتها.

أما عن القطاع الخاص، فقد سجل التقرير الرسمي غياب احترام تعريفة العلاج، وسوء تدبير الأدوية وغياب نظام معلوماتي موحد ومندمج بالنسبة لتموين المؤسسات الصحية، فضلا عن تسجيل تجاوز واختلالات ونقائص عديدة أخرى.

وهو ما جعل المفتشية العامة لوزارة الصحة تدق ناقوس الخطر، من أجل استعجال واتخاذ تدابير مباشرة لضمان عرض صحي ينهض بقطاع الصحة في المغرب.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا