Fr

تقنية بريطانية جديدة تكشف عن حاملي فيروس كورونا السريين

تقنية بريطانية جديدة تكشف عن حاملي فيروس كورونا السريين
كشفت الصحيفة البريطانية "الغارديان"، صباح اليوم الأحد أن المملكة المتحدة ستشرع خلال الأسبوع في استعمال وسيلة الكشف السريع على الأشخاص المصابين بفيروس كورونا، والذين لا تظهر عليهم أعراض المرض، في ظرف 20 و 30 دقيقة. الكشف السريع سيساهم في حصر و تحديد عدد الحالات المصابة بالعدوى ولا تظهر عليها الأعراض. و التي قد تتسبب في انتشار المرض ببريطانيا عن غير قصد. من بينهم العمال والموظفين الذين يمارسون عملهم خارج بيوتهم. وقالت حكومة المملكة المتحدة عبر موقعها الإلكتروني خلال إحصاء لعدد المصابين ببريطانيا،  أن كل واحد من بين ثلاث مصابين بالفيروس لا تظهر عليه أعراض الوباء. وجاء هذا الكشف السريع الذي يستخدم عن طريق الأنف والحلق، بعد ارتفاع حصيلة الوفيات ببريطانيا، وبعد أن أصبحت المستشفيات التي تأوي الحالات الحرجة في وضع خطر. وأعلنت الحكومة البريطانية يوم أمس السبت، عن 60 ألف حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا، و وفاة 1035 شخص. مما جعل السلطات ببريطانيا ترسم خطة تهدف إلى توسيع الكشف في ربوع البلاد، و ضمان عزل الأشخاص المصابين والذين لا تظهر عليهم الأعراض. ويشيد الخبراء ببريطانيا بهذا الفحص الجديد والذي تمت المصادقة عليه من طرف 131 سلطة محلية بالبلاد. ورغم الانتقادات التي تشير إلى أن نتائجه ليست دقيقة، إلا أن آدم فين البروفيسور بجامعة بريستول كشف أن هذا البرنامج يعتبر إجراء مهما للغاية لأنه يتوفر على أداة جديدة ستساعد على تخفيض الارتفاع السريع للحالات المصابة المتفشية بالبلاد.

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا