Fr

توأمين بحجمين مختلفين وعمرين مختلفين أيضا ..كيف ذلك ؟

توأمين بحجمين مختلفين وعمرين مختلفين أيضا ..كيف ذلك ؟

لا يزال الحمل ومشاكله موضع اهتمام شديد بالنسبة للأطباء والعلماء، والباحثين قديما وحديثا لمعرفة أسراره، فعلى الرغم من التقدم العلمي في مختلف العلوم الطبية فإنه لا يزال يحير الأطباء بسبب ما يصاحبه من  ظواهر يعجز العلم عن تفسيرها كظاهرة الحمل أثناء الحمل والتي تؤدي  إلى ولادة طفلين توأم لكن بحجمين مختلفين وعمرين مختلفين أيضا.

ويحدث الحمل الإضافي بسبب تخصيب بويضة،في الوقت الذي تكون فيه  بويضة أخرى  مخصبة بالفعل تنمو في الرحم (جنين).

ويعتبر العلماء هذه الظاهرة غريبة لأن جسم المرأة يتوقف عن الإباضة عند حدوث الحمل من خلال إفرازه لهرمونات تمنع ذلك .

وقد تم توثيق هذه الظاهرة لأول مرة خلال دراسة فرنسية نشرت عام 2008، وهي غير معروفة على نطاق واسع نظرا لأن الحالات الموثقة لها لا تتعدّى 10 حالات و مؤخرا أصبحت امرأة أسترالية حامل وبعد 8 ايام من الحمل الأول اكتشفت أنها حامل في حمل ثاني لتتجه أنظار العلماء والأطباء مرة ثانية إلى هذه الظاهرة التي عجزوا إلى حدود اللحظة على تفسيرها .

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا