Fr

“جي4”..فيروس جديد هل هي محنة جديدة تترصد البشرية؟

“جي4”..فيروس جديد هل  هي محنة جديدة تترصد البشرية؟
أعلن علماء في الصين تحديد سلالة جديدة من فيروس إنفلونزا الخنازير، وسط تحذيرات من إمكانية تحوله إلى جائحة عالمية قد تكون أشد فتكا من فيروس "كوفيد_19" . هذا الفيروس الذي يطلق عليه "جي 4" ينحدر من سلالة وراثية لفيروس إنفلوانزا الخنازير المعروفة باسم "إش1إن1" والتي أدت إلى جائحة عام 2009 . وقد اكتشف علماء في جامعات صينية والمركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن "جي4" يملك كل الصفات الأساسية للتأقلم بشكل كبير لإصابة البشر . [embedyt] https://www.youtube.com/watch?v=LJdeOXoLpxI[/embedyt] وتوصل العلماء لهذه النتيجة بعد أن أخذوا 30 ألف مسحة أنفية من خنازير في المسالخ في 10 مقاطعات صينية، وذلك في الفترة الممتدة بين سنة 2011 و2018, الشيء الذي ساعدهم بعزل 179 فيروسا من إنفلوانزا الخنازير .   وقد تمكن العلماء والباحثون المشرفون على الدراسة من ملاحظة أن الفيروس الجديد "جي4" إتش1إن1 منتشر بين الخنازير بشكل كبير وذلك ابتداء من سنة 2016 . واختار الباحثون حيوان النمس لإجراء تجاربهم المختلفة، نظرا لكونه يستخدم على نطاق واسع في دراسات الإنفلونزا لأنه يظهر أعراضا مشابهة لأعراض الإنسان خصوصا الحمى والسعال والعطس. ومن الملاحظات التي سجلها العلماء، أن "جي 4" كان شديد العدوى ويتكاثر في الخلايا البشرية، كما أنه يسبب أعراضا أكثر خطورة لدى النمس مقارنة بفيروسات أخرى. هذا وتبين أن الفيروس يمتلك قدرة هائلة على الانتقال من الحيوانات إلى البشر، لكن ولحدود اللحظة لا دليل على أنه قابل للانتقال من إنسان إلى آخر، الأمر الذي يمثل مصدر قلق لدى الخبراء في الوقت الحالي . وفي الوقت الذي يسعى فيه العالم جاهدا للتصدي لوباء "كورونا المستجد" الذي أصاب أكثر من 10 ملايين و499 ألف شخص، هل سيكون العالم قادرا على مواجهة هذا الفيروس الجديد في حالة انتشاره أم أنه سيربك حسابات  بني البشر في قضائهم على بني المجهر ؟

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا