Fr

حذاري أوميكرون يستهدف كبار السن والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة

حذاري  أوميكرون يستهدف كبار السن والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة

كشفت دراسة دنماركية أن متحور أوميكرون يعتبر الأكثر انتشارا مقارنة بالمتحور "دلتا" لقدرته على مراوغة المناعة الموجودة لدى آخذي اللقاح، وهو ما يساعد على تفسير الانتشار السريع للعدوى، خلال الآونة الأخيرة.

وبغض النظر عن سلالة الفيروس،  أكدت الدراسة أن من أخذوا جرعة ثالثة معززة يكونون أقل نقلا للعدوى إلى غيرهم مقارنة بغير المطعمين الأمر الذي أكده مصطفى الناجي الخبير في علم الفيروسات بكلية الطب بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء في تصريحه لموقع Saha.ma .

ووفقا لآخر المعطيات المتعلقة بمتحور أوميكرون في المغرب فقد  تبين أن المتحور يستهدف كل من كبار السن والأشخاص المصابين بالأمراض المزمنة كداء السكري وارتفاع الضغط الدموي الأمر الذي يفسر ارتفاع حالات الوفاة في صفوف هذه الفئات الهشة مقارنة بالاشخاص الآخرين . كما يشكل أوميكرون خطرا أيضا على كل شخص لم يتلقى الجرعات الأساسية من اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وفي هذا الصدد تدعو وزارة الصحة والحماية الاجتماعية كافة المواطنين إلى التوجه نحو مراكز التلقيح لتلقي الجرعات الموصى بها من أجل تفادي حدوث انتكاسة وبائية مجددا .

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا