Fr

خالد أيت الطالب : “يجب أن نفتخر بكل ما بذلته بلادنا لمكافحة فيروس كورونا”

خالد أيت الطالب : “يجب أن نفتخر بكل ما بذلته بلادنا لمكافحة فيروس كورونا”
قال وزير الصحة خالد أيت طالب خلال مداخلته في الندوة الافتراضية التي نظمتها الجمعية المغربية للعلوم الطبية بشراكة مع وزارة الصحة، وفاعلين صحيين واقتصادين مساء  الأحد 7 يونيو أنه "يجب علينا أن نفتخر بالمجهودات التي بذلها المغرب خلال هذه الجائحة باعتباره من بين الدول القليلة التي تمكنت من السيطرة على هذا الوباء بالاجراءات التي فرضها وبالقرارات الثابتة التي اتخذها بكل شجاعة ". وبخصوص مواصلة استعمال دواء هيدروكسي الكلوروكين كعلاج فعال ضد فيروس كورونا بالرغم من تحذيرات منظمة الصحة العالمية من استخدامه ،يقول "أيت الطالب" أن المغرب بقي ثابتا في قراره لأنه يثق كل الثقة بكفاءاته التي تمكنه من اتخاذ القرارات الصائبة بعيدا عن أي تشويش بالاعتماد على تحليل علمي ممنهج وتقارير توضح كيفية استعمال عقار هيدروكسي الكلوروكين بشكل يتناسب مع صحة المواطنين المغاربة " . كما أشاد "أيت الطالب" بالمجهودات الجبارة التي تقوم بها لجنة المراقبة في التصدي لفيروس كورونا المستجد، والتي تتخذ بعين الاعتبار صحة المواطنين المغاربة قبل اتخاذ أي قرار . وقد ساهم فيروس كورونا في تلاحم المنظومة الصحية حيث انصهرت الفوارق والتفاوتات التي كانت قائمة بين قطاع الطب العام والعسكري والخاص وأصبح الكل جنودا مجندين للتصدي لهذه الجائحة، الشيء الذي مكن المغرب من احتلال رتبة جد متقدمة مقارنة بدول العالم حسب وزير الصحة "أيت الطالب". هذا ويجري المغرب 17500 تحليل يوميا للكشف عن فيروس كوفيد_19، بعد أن أصبح يتوفر على 24 مختبر على المستوى الوطني الشيء الذي ساهم في تخفيف الضغط على المختبرات الثلاث التي تم اعتمادها في الفترة السابقة كمرجع أساسي في تحديد عدد الاصابات بفيروس كورونا المستجد في المغرب .

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا