Fr

خبراء من المغرب وفرنسا يناقشون سيناريوهات مواجهة وباء كورونا في موسم الخريف المقبل

خبراء من المغرب وفرنسا يناقشون سيناريوهات مواجهة وباء كورونا في موسم الخريف المقبل
نظمت الجمعية المغربية للعلوم الطبية بشراكة مع وزارة الصحة زوال أمس السبت، 25 يوليوز، ندوة افتراضية بمشاركة خبراء ومختصين من فرنسا والمغرب بغية مناقشة سيناريوهات مواجهة الجائحة الوبائية لفيروس كوفيد 19 في موسم الخريف المقبل، والاستعدادات المتخذة في حالة تسجيل موجة ثانية من الوباء. وقد اختير لهذه الندوة موضوع كوفيد_19، الأنفلوانزا الموسمية، فيروس الورم الحليمي البشري، البنوموكوك: أهمية التلقيحات .. أية توصيات؟ . وقد أقر الدكتور عفيف رئيس الجمعية المغربية لطب الأطفال بأهمية التواصل الفعال والسليم في توصيل المعلومة للمواطنين المغاربة الشيء الذي يساهم وبقوة في محاربة الأخبار الزائفة وتقديم معطيات صحيحة تبعث الطمأنينة وراحة البال في نفوس المواطنين، خاصة في هذه الفترة التي تشهد ارتفاع كبير في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد الشيء الذي يشجع المواطنين والمواطنات على الانخراط في المجهود الوطني لمواجهة وباء "كورونا"، ودعم مختلف التدابير والمبادرات الرسمية والاجتماعية الأخرى، التي تعمل على مكافحة الأخبار الزائفة التي انتشرت انتشار النار في الهشيم، وتعزز روح التضامن والتآزر بين مواطني ومواطنات المملكة. وأشاد المتحدث ذاته في كلمته بالدور الفعال الذي يقوم به رجال ونساء الإعلام الذين يقومون بمجهود كبير في عملية التحسيس والتوعية لتخطي هذه الأزمة الصحية التي قلبت حياتنا. هذا وقد أبرز الدكتور عفيف على أن الندوة تتناول مواضيع تكتسي طابع مهم ودقيق وذلك من أجل بناء وعي جماعي بالبعد الوقائي لموسم الخريف المقبل، خاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي تعرفها بلادنا بسبب فيروس كورونا، والتي ستصدر عنها توصيات هامة، خاصة أننا على أبواب موسم يعرف حضور الأنفلونزا الموسمية بتداعياتها على مستوى المراضة والإماتة، وهو ما يطرح سؤال تلقيح المسنين والمصابين بأمراض مزمنة، تفاديا لمضاعفات الأنفلونزا وللحد من المضاعفات الوخيمة، خاصة إذا تعرض الشخص للإصابة بالأنفلونزا والكوفيد، أو الكوفيد والبنوموكوك، الأمر الذي يعتبر صعبا ويجب الحذر منه والانتباه إليه، لحماية أرواح المواطنات والمواطنين، كما تطرق المتحدث ذاته إلى موضوع آخر والمتعلق بسرطان عنق الرحم الذي ينشأ نتيجة نمو خلايا غير طبيعية (غير عادية) في عنق الرحم، بكمية غير طبيعية. إن عنق الرحم (Cervix uteri) هو الجزء السفلي من الرحم (Uterus) والذي يوصل الرحم بالمهبل (Vagina). ومن شأن الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم أن يضمن، في معظم الحالات، الشفاء التام منه. وأكد المتحدث ذاته على أهمية تلقيح بنات اليوم ونساء الغد باللقاح المضاد لتجاوز سرطان عنق الرحم ، وبالتالي تفادي كل التبعات الوخيمة التي قد يتسبب فيها. وأكد رئيس أنفوفاك المغرب على ضرورة احترام التدابير الوقائية خاصة في مناسبة العيد، التي تعرف رواجا كبيرا لا من حيث السفر أو التنزه داخل المدن، مما قد يعرض حياة المواطنين لخطر الاصابة بفيروس كورونا، الشيء الذي يحتم على المواطنين أخذ المزيد من الحيطة والحذر حتى لا تتحول هذه المناسبة الدينية والاجتماعية إلى مأساة، وأن يتم الاحتفال بها في جو آمن مطمئن، تحضر فيه كل شروط الوقاية الضرورية المطلوبة، و التي تتمثل بالأساس في وضع الكمامات والتباعد الاجتماعي إضافة إلى التعقيم والتنظيف المستمر . وتجدر الاشارة إلى أن هذه الندوة قد عرفت مشاركة نخبة من الخبراء والمختصين من المغرب وفرنسا، كالبروفسور روبرت كوهن رئيس أنفوفاك فرنسا، إضافة إلى عبد الرحمان المعروفي مدير معهد باستور، عبد الرحيم يحيان مدير مديرية السكان بوزارة الصحة، شكيب عبد الفتاح الاختصاصي في الأمراض التعفنية والأستاذ بكلية الطب والصيدلة بالدارالبيضاء، محمد بوسكراوي عميد كلية الطب والصيدلة في مراكش، حسن أفيلال رئيس الجمعية المغربية لطب الأطفال، سعد أكومي الرئيس المؤسس لجمعية الاختصاصيين في أمراض النساء والولادة في القطاع الخاص ومحمد بنعزوز عن مديرية السكان بوزارة الصحة، إلى جانب خالد بوحموش رئيس جمعية طب الأطفال لولاية الرباط .

لا يوجد أي تعليق

اترك تعليقا